• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مؤشرات سعودية لتغيير قواعد اللعب مع أمريكا

بواسطة : admin
 0  0  199
مؤشرات سعودية لتغيير قواعد اللعب مع أمريكا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مصدر مطلع على السياسة السعودية أمس الثلاثاء إن رئيس المخابرات السعودية أبلغ مبعوثين أوروبيين أن المملكة ستحد من تعاملاتها مع الولايات المتحدة احتجاجا على موقف واشنطن إزاء سوريا وإيران.

ونقلت "رويترز"عن المصدر أن الأمير بندر بن سلطان رئيس المخابرات أبلغ دبلوماسيين أوروبيين أن واشنطن أخفقت في التحرك بشكل فعال في الأزمة السورية وفي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وأنها تتقارب مع إيران، ولم تدعم تأييد السعودية للبحرين حين شنت المنامة حملة على حركة مناهضة للحكومة عام 2011.

ولم يتضح ما إذا كانت التصريحات المنقولة عن الأمير بندر تحظى بتأييد كامل من العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز.

وقال المصدر إن هذا التغير في الموقف السعودي تجاه الولايات المتحدة يمثل تحولا كبيرا وإن المملكة لا تريد بعد الآن أن تجد نفسها في وضع التبعية.

وأضاف "الأمير بندر قال للدبلوماسيين إنه يعتزم أن يحد التعامل مع الولايات المتحدة، بعد أن أخفقت الولايات المتحدة في اتخاذ اي تحرك فعال في سوريا وفلسطين".

وأشار إلى أن العلاقات مع الولايات المتحدة ظلت تتدهور منذ فترة، حيث يشعر السعوديون أن الولايات المتحدة تتقارب أكثر مع إيران كما أخفقت الولايات المتحدة في تأييدهم خلال الانتفاضة في البحرين".

ورفض المصدر تقديم مزيد من التفاصيل عن محادثات الأمير بندر مع الدبلوماسيين الأوروبيين والتي جرت خلال الأيام القليلة الماضية، ملمحا إلى أن التغيير المقرر في العلاقات بين المملكة وأمريكا حليفتها التقليدية سيكون له تأثير واسع النطاق بما في ذلك صفقات السلاح والنفط.

وكانت المملكة العربية السعودية لفتت الانتباه في طريقة احتجاجها في أكبر محفلين دوليين، حيث رفضت مقعدا غير دائم بعد انتخابها عضواً في مجلس الأمن بعيد أيام قليلة من رفضها إلقاء كلمة أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

واعتبرت الرياض ذلك في الموقفين كليهما نوعا من الاحتجاج على عجز مجلس الأمن والجمعية العمومية عن حل القضايا التي تهدد السلام والأمن الدوليين، وفي مقدمتها القضيتان السورية والفلسطينية.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )