• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اقتحام جامعة الازهر من قبل قوات الامن المصرية

الأمن المصري أطلق قنابل الغاز المدمع لتفريق الطلاب المتظاهرين

بواسطة : admin
 0  0  142
اقتحام جامعة الازهر من قبل قوات الامن المصرية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اقتحمت قوات الأمن المصرية جامعة الأزهر في القاهرة لفض المظاهرات التي نظمتها حركة "طلاب ضد الانقلاب", والتي شهدتها كليات جامعة الأزهر في عدد من المحافظات المصرية أبرزها الشرقية والبحيرة، وأطلقت الخرطوش والغاز المدمع، في محاولة لتفريق المتظاهرين من الطلاب.

وقالت حركة "طلاب ضد الانقلاب" إن المظاهرات جاءت للتنديد بعزل الرئيس محمد مرسي وأحداث قتل واعتقال المتظاهرين المؤيدين له. كما شهدت مناطق أخرى في مصر مظاهرات هي الأخرى ترفض الانقلاب وتدعو لعودة الشرعية.

وقال منسق الحركة بجامعة الأزهر محمود صلاح في اتصال مع الجزيرة إن الطلاب تظاهروا بشكل سلمي تعبيرا عن رفضهم للانقلاب الدموي ومطالبتهم بعودة الشرعية، وكشف أن قوات الأمن التي اقتحمت الجامعة اعتقلت أحد الطلاب من داخل الحرم الجامعي.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة محمود حسين إن هناك حالة من الكر والفر بين طلاب الجامعة الذين يحتمون بأسوارها وقاعاتها ومبانيها، وبين قوات الأمن التي تفرض طوقا أمنيا حول أسوار الجامعة وتطلق قنابل الغاز تجاه المتظاهرين من الطلاب.

وأضاف أن هناك أنباء عن وجود أضرار في بعض منشآت الجامعة وأخرى عن اعتقال بعض الطلاب، وأكد إصابة عدد من طلاب الجامعة بالاختناق.

وكانت حركة "طلاب ضد الانقلاب" قد تعهدت بمظاهرات حاشدة في جامعة الأزهر اليوم تنديدا بعزل مرسي، وقالت في بيان لها "كانت انطلاقة السبت عفوية، والأحد انتفاضة كبرى بجامعة الأزهر لن تبقي أمامها ولن تذر".

وشهدت جامعة الأزهر مظاهرات كبيرة أمس السبت طالب فيها الطلاب بإقالة شيخ الأزهر أحمد الطيب ورئيس الجامعة أسامة العبد، كما رفعوا لافتات تحمل شعار رابعة العدوية، مطالبين بالقصاص لضحايا فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة, وعودة ما وصفوها بالشرعية المتمثلة في الرئيس المعزول، ورددوا هتافات مناهضة للجيش والشرطة.

وقال المتحدث باسم طلاب جماعة الإخوان المسلمين صهيب عبد المقصود إن "ثورة طلاب الأزهر ضد الانقلاب الدموي الفاشي متوقعة وتأتي انطلاقا من فهم أبناء هذا الصرح الشامخ المعتدل للإسلام، وذلك ما يدفعهم إلى الوقوف في وجه الجائر بكلمة الحق وحراسة الأزهر المقاوم للظلم".

وأضاف في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك أن "الثورة على علماء الفتنة الذين أعانوا على قتل المصريين، وفتحوا أبواب الجامعة لقنص السلميين في مذبحة المنصة، طبيعية ومتوقعة"، مشيرا إلى سقوط أكثر من مائة قتيل من علماء وطلاب الأزهر وغيرهم من مئات القتلى والمصابين والمعتقلين.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )