• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اكثر من مليون حاج متعجل غادروا مكة المكرمة أمس

بواسطة : admin
 0  0  146
اكثر من مليون حاج متعجل غادروا مكة المكرمة أمس
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 
أعلنت السعودية أمس (الخميس) نجاح موسم الحج، فيما غادر مئات آلاف الحجاج المتعجلين بيت الله الحرام في مكة المكرمة أمس، بينما يودع مئات الآلاف من الحجاج المتأخرين المشاعر المقدسة اليوم (الجمعة) ليطوفوا طواف الوداع مختتمين رحلتهم المقدسة.

وقال أمير مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية خالد الفيصل بن عبدالعزيز في مؤتمر صحافي عقده أمس في منى: «كما شهدنا هذا العام نرى وبكل وضوح أن الأوامر والتوجيهات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين وتابعها ولي العهد، وقام بالإشراف على تنفيذها بكل حزم وقدرة واقتدار وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز كانت سبباً في نجاح موسم الحج»، مبيناً أن النتائج المرضية والناجحة التي تحققت في هذا العام تستحق منا جميعاً أن نشكر القائمين ميدانياً في جميع المشاعر المقدسة ومدينة مكة المكرمة من الأجهزة الحكومية، والمؤسسات الأهلية من الأفراد الذين يتولون إدارة وأعمال هذه الخدمات على أرض الواقع في المشاعر المقدسة.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الصحة الدكتور عبدالله الربيعة سلامة حج هذا العام وخلوه من الأمراض الوبائية أو المحجرية، وأن حجاج بيت الله الحرام يتمتعون بالصحة والعافية، وقال: «إن نجاح الخطة الصحية لموسم الحج جاء نتيجة للاحترازات والإجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة. واستناداً إلى نتائج الاستقصاءات الميدانية، وبعد الاطلاع على تقارير لجان الوزارة الصحية، وما أوضحته الإحصاءات والتقارير والمؤشرات من سلامة حج هذا العام وعدم تسجيل أي تفشٍ للأمراض الوبائية أو المحجرية بين الحجاج».

وأضاف في مؤتمر صحافي أمس أن وزارة الصحة اتخذت مجموعة من الاحترازات والاستعدادات والإجراءات في موسم الحج لهذا العام 1434هـ، أبرزها رفع درجة التأهب والاستعداد تجاه الطوارئ والمستجدات المتعلقة بجميع الأمراض وبخاصة فايروس كورونا، وتعزيز إجراءات المراقبة الوبائية والوقائية من هذا الفايروس وغيره من الأمراض، وتطبيق الاشتراطات الصحية لموسم حج هذا العام على جميع الحجاج القادمين، بما فيها الإجراءات الخاصة بفايروس كورونا وتكثيف أعمال المراقبة الوبائية المبكرة براً وبحراً وجواً وذلك عبر مراكز المراقبة الصحية.

ورمى حجاج بيت الله الحرام أمس في ثاني أيام التشريق الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة الكبرى. وبعدها توجه الحجاج المتعجلون إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع، حيث تدفقت جموع الحجيج على منشأة الجمرات، وتمكنوا من الرمي براحة تامة، وفي وقت يسير بفضل التنظيم الجديد لمنطقة الجمرات، والتطوير الذي شهدته منشأة الجمرات.

ويُغادر حجاج بيت الله الحرام اليوم، ثالث أيام التشريق، المشاعر المقدسة بعد أن يؤدي المتأخرون منهم المناسك في راحة تامة، ويرمون في ذلك اليوم الجمرات الثلاث، كما رموها في يومي الـ11 والـ12 مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة، يتوجهون بعدها إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الوداع، ومن ثم يغادرون إلى أوطانهم.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )