• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

كوميديا يوتيوب سعودية

فيديو

بواسطة : admin
 0  0  1.0K
كوميديا يوتيوب سعودية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أطلق ثمانية شبان سعوديين برنامجا فكاهيا على موقع يوتيوب على شبكة الإنترنت عبر قناة خاصة بهم أسموها "على الطاير".

واختار هؤلاء الشبان وهم لمي صبري، وديمة إخوان، وأحمد فتح الدين، وإياد مغازل، وعمر مراد، ومحمد جستنية، وعبد الله مندو، وأنمار فتح الدين، هذه الطريقة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم حول مختلف القضايا المحلية مثل كوارث سيول جدة، ورداءة مشاريع البنية التحتية، أو سياسية كما حصل في الطريقة التي تعامل بها أحد السفراء السعوديين مع مواطن من بلاده مقيم في مصر.

كما أنهم يتناولون ضوابط وزارة الإعلام والثقافة في تقييد شبكات الإعلام الاجتماعي، أو حتى تقصيرها في تغطية مشكلات الناس، بشكل "نقدي بناء، بعيداً عن التسييس بأي شكل من الأشكال" وفق قولهم.

ولم تكن قضايا الوطن السعودي، نهاية معالجاتهم، ولكنهم تخطوا ذلك نحو "الثورات العربية بدءاً بتونس ومصر وليبيا، فتشاهدهم في الحلقة الأخيرة، وهم يتقمصون بشكل كوميدي مضحك العقيد الليبي معمر القذافي ونجله سيف الإسلام، في مشهد يصور مأزق النظام من الثورة التي يقودها الشعب الليبي.

يقول الممثل الرئيسي عمر حسين في حديث للجزيرة نت، إن فكرة البرنامج هي أن يكون مرآة عاكسة للأخبار المحلية، والشائعات التي تدور حولها.

ويضيف "لكن تزامن خروج الفكرة إلى النور مع قضية كبيرة ومهمة احتلت مساحة واسعة في نقاشات الرأي العام، ألا وهي اندلاع الثورات العربية فكان لابد من التطرق إليها بشكل كوميدي خفيف".

وقد شد البرنامج انتباه العديد من الفضائيات، فتناولته بالعرض والتحليل، ممتدحة أسلوبه الفكاهي في تطرقه لقضايا مجتمعه.




"
ليست لدينا رسالة بعينها نريد إيصالها. نريد فقط أن نكون بقدر المستطاع مرآة عاكسة للواقع لأن متخذي القرار أدرى بالقرار السليم
"
أحد القائمين على القناة الجديدة
تفاصيل الفكرة
ونشأت فكرة "على الطاير" عندما كان عمر حسين يقدم عام 2009 عروض "ستاند أب كوميدي" على خشبة المسرح، بالسعودية، عندما اقترح أصدقاؤه إطلاق قناة على الإنترنت بمسمى (UTURN).

وما لبث أن تطورت الفكرة إلى إعداد برنامج فكاهي، كان مؤسسوه الأوائل لمي صبري وديمة إخوان وأحمد فتح الدين.

وحول دلالات اسم البرنامج، يقول حسين، وهو أحد العاملين فيه، إنه "برنامج خفيف وأغلب تلميحاته يجب أن تفهم على الطاير".

وأضاف أن الاسم كان في البدء مؤقتا، إلا أن فريق العمل فضل تثبيته، لإعجاب الكثير من الناس به، مؤكداً أن عرضه على يوتيوب بدلاً من الفضائيات يعود لمستقبلها الكبير وتطورها في عالم الإعلام الجديد.

وتحدث حسين عن عمر مراد وزملائه المؤسسين وإقناع المنتجين بفكرتهم عبر العروض الكثيرة التي تلقوها، مضيفاً أنهم يحاولون تمويل برنامجهم عن طريق الإعلانات ورعاية الشركات لهم نظير إقبال جمهور الإنترنت عليهم.

وحينما سألناه عن الرسائل التي يودون إيصالها إلى المسؤولين الرسميين بالمملكة، قال "لا توجد رسالة معينة، نريد أن نكون بقدر استطاعتنا مرآة عاكسة للواقع، ومتخذو القرار أدرى بالقرار السليم".




"
كوميديا يوتيوب وسيلة لتعبير الشباب عن آرائهم ونظرتهم للحياة بعيداً عن الوصاية الأبوية
"
ناقد سعودي
الرؤية الفنية
الصحفي الفني بصحيفة عكاظ نعيم تميم الحكيم يرى أن إقبال الشباب السعودي على إنشاء قنوات فكاهية على يوتيوب مثل "على الطاير"، و"لا يكثر"، مثلت مصدرا لحلول كثير من الشباب الموهوبين بمجالات التمثيل والكتابة والتصوير والإخراج، في ظل احتكار المنتجين لوسائل الإعلام الرسمي والقنوات الفضائية.

واعتبر نعيم الحكيم معالجة هؤلاء الشباب للقضايا التي يتناولونها تأتي وفقاً لنظرتهم "ورؤاهم" لها.

يقول نعيم، الذي يسعى بنفسه حالياً لإطلاق قناة فكاهية على يوتيوب باسم "طقطقة" للجزيرة نت إن البرامج الحالية تجاوزت الخطوط الحمراء والرقابة المفروضة على الأجهزة الرسمية "وعززت من نظرة المجتمع للإعلام الجديد".

من جهته أوضح الناقد الفني والكاتب الصحفي محمد السحيمي في تعليقه على تجربة "كوميديا يوتيوب" أنها وسيلة لتعبير القائمين عليها عن آرائهم ونظرتهم للحياة، بعيداً عن الوصاية الأبوية.

وقال السحيمي، الذي لم يُخفِ إعجابه بتجربة الشباب السعودي في برامج يوتيوب والتي يتابع تطورها بشكل مستمر، إن أصحاب الفكرة يخلطون بين الكوميديا والإضحاك.

وأرجع ذلك في حديثه إلى قلة خبرتهم الفنية، مضيفاً أن ما يقدمونه لا يمكن أن نطلق عليه كوميديا ساخرة لأنها عمل درامي معقد، داعيا إلى تدريب كوادر شابة على الكوميديا الحقيقية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )