• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين بالأسكندرية و انفجار في رفح

بواسطة : admin
 0  0  187
اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين بالأسكندرية و انفجار في رفح
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  أصيب خمسة أفراد في انفجار لغم أرضي في سيارة في نقطة تأمين حي البرازيل بمدينة رفح الحدودية المصرية، بحسب مصدر أمني.
وأضاف المصدر لبي بي سي أن الاصابات متوسطة وأن الانفجار وقع أثناء مرور السيارة التي تتبع القوات المسلحة بالقرب من نقطة التأمين.

يأتي هذا بينما أفادت تقارير بوقوع ست تفجيرات استهدفت عربات عسكرية تابعة للجيش المصري في المدينة الحدودية.
وقال شهود عيان لوكالة الانباء الفرنسية إن سيارات الإسعاف هرعت إلى موقع الحادث وأن أربعة أشخاص على الأقل أصيبوا في الهجوم.
اشتباكات
في سياق منفصل، قالت مصادر أمنية إن الشرطة المصرية أطلقت الغاز المسيل للدموع الجمعة لفض اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي في الاسكندرية.
وتشهد مصر اضطرابات منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو/ تموز بعد احتجاجات جماهيرية حاشدة.
وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية الذي يقوده الإخوان المسلمون في مصر دعا أنصاره إلى تفادي التظاهر في ميدان التحرير، لكنه أكد أن هذا الموقف لا يأتي في إطار صفقة سياسية مع الحكومة أو تمهيدا لها.
وهذه هي المرة الأولى التي يدعو فيها التحالف المناصر الرئيس المعزول محمد مرسي لتجنب ميدان التحرير وغيره من الميادين الكبرى " تجنبا لإراقة الدماء"، مع الاحتفاظ بحق التظاهر فيه في أسابيع مقبلة.

شوهدت دبابات الجيش تغلق كافة مداخل ميدان التحرير صباح الجمعة
ودعا بيان بث على الصفحة الرسمية للتحالف على موقع فيسبوك، أنصاره إلى "تجنب أماكن إراقة المزيد من الدماء سواء في ميدان التحرير أو غيره".
وأعادت الصفحات الخاصة بجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان، بث هذا البيان في محاولة لإقناع القواعد الشعبية بالتخلي عن فكرة التوجه بلميادين.
أحداث درامية
وقال مجدي قرقر عضو التحالف إن "قرار التراجع عن دخول ميدان التحريراليوم الجمعة، ليس بادرة تقدم من أجل صفقة سياسية أو تهدئة للموقف كمقدمة لتصفية سياسية".
وقال التحالف إن احتجاجاته ستقتصر الجمعة على مسيرات قصيرة تنتهي بوقفات احتجاجية، موضحا أنه سيكتفي بالدعاء في هذه الأيام "المباركة" داعيا للاحتشاد والتظاهر عقب صلاة العيد المقررة الثلاثاء المقبل.
ويأتي التراجع بعد أحداث دامية شهدها محيط ميدان التحرير في قلب العاصمة المصرية ومناطق أخرى أسفرت عن مقتل أكثر من خمسين شخصا، بالتزامن مع احتفال البلاد بالذكرى الأربعين لحرب أكتوبر عام 1973.
وشوهدت دبابات الجيش تغلق كافة مداخل ميدان التحرير صباح الجمعة وكذا ميداني مصطفى محمود ورابعة العدوية والنهضة.
وقال بيان للتحالف المناصر للرئيس المعزول " استجابة لمناشدات أبناء الأمة المخلصين، فإننا ندعو لتجنب الميادين التي تؤدي إلى إراقة المزيد من الدماء تأكيداً لسلمية الفعاليات".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )