• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دعوة لهدنة بسوريا لانجاز مهمة المفتشين

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تدعو لوقف مؤقت لإطلاق النار لإنجاز مهمة المفتشين

بواسطة : admin
 0  0  183
دعوة لهدنة بسوريا لانجاز مهمة المفتشين
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 طالب رئيس المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية بوقف مؤقت لاطلاق النار في سوريا حتى يتمكن المفتشون من الالتزام بالموعد المحدد لتدمير الأسلحة الكيماوية وفقا للاتفاق الدولي.
ونقل ريتشارد جالبين مراسل بي بي سي للشؤون الدولية عن أحمد اوزمتشو في مؤتمر صحفي في لاهاي قوله بإن موعد تدمير الأسلحة الكيماوية سوف يتسم بالمرونة حسب الأوضاع على الارض.

وأشار أوزمتشو إلى أن دمشق تبدو "متعاونة إلى حد كبير" مضيفا أنه من المقرر أن يقوم المراقبون بزيارة 20 موقعا مختلفا في سوريا خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، بحسب إفادة وكالة رويترز للأنباء.
يذكر انه يوجد حاليا في سوريا فريق مكون من 20 خبيرا من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، بدأوا فعليا عملية تفكيك الترسانة الكيماوية السورية.
وقال فرحان حق الناطق باسم الأمم المتحدة إنه بموجب المقترح الأخير للأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون فأن حوالي مئة من الخبراء الدوليين سيوفدون إلى سوريا من أجل إزالة ترسانتها الكيماوية.
وقال بان في تقرير إلى مجلس الأمن الدولي إن الأمم المتحدة ستوفر الأمور اللوجستية، والاتصالات والتنسيق مع الحكومة السورية وجماعات المعارضة، بينما تقوم منظمة حظر الأسلحة بالمشاورات الفنية وأعمال التحقق والتفتيش.
وكانت سوريا قد وافقت على إزالة أسلحة دمشق الكيماوية بعد حالة من الغضب العالمي إثر تعرض غوطة دمشق في 21 أغسطس/آب الماضي لهجوم بأسلحة كيماوية راح ضحيته 1400 شخص، بينهم مئات من الأطفال.
وتبادلت الحكومة السورية والمعارضة المسلحة الاتهامات بالمسؤولية عن الهجوم.

رئيس المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية في المؤتمر الصحفي في لاهاي
احتجاز صحفيين
في سياق منفصل، أعلنت فرنسا الأربعاء احتجاز صحفيين اثنيين في سوريا وهو ما يرفع عدد الصحفيين الفرنسيين المحتجزيين منذ اندلاع الأزمة في البلاد إلى أربعة.
وأفاد بيان للخارجية الفرنسية بأن المراسل الصحفي نيكولاس حنين والمصور بيير توريس تم احتجازهم منذ يونيو/حزيران دون الادلاء بمزيد من التفاصيل حول ملابسات عملية الاختطاف.
وأضاف البيان أنه لم يتم إعلان ذلك من قبل بناء على طلب من أسرهم الذين كانوا يأملون ان يسهم التعتيم الإعلامي في الحفاظ على سلامتهم.
وذكر أنه يجري الأن التنسيق مع أسر مختطفين اثنين آخرين وهما ديدر فرانسوا مراسل الحروب في اذاعة اوروبا 1 والمصور ادوارد الياس الذين احتجزوا في وقت مبكر من الشهر نفسه بواسطة مجهولين عند مرورهم على نقطة تفتيش في مدينة حلب.
كانت السلطات الفرنسية أكدت لأسر الصحفيين أن كافة الأدلة تشير إلى وجودهم على قيد الحياة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )