• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

بيان الفصائل المقاتلة في حلب

بواسطة : admin
 0  0  271
بيان الفصائل المقاتلة في حلب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 بيان الفصائل المقاتلة في حلب
اعتبر 13 فصيلاً عسكريا في حلب أن كل ما يتم من التشكيلات في الخارج دون الرجوع إلى الداخل، لا يمثلها ولا تعترف به، وبناء عليه فإن الائتلاف والحكومة المفترضة برئاسة أحمد طعمة لا تمثلها ولا تعترف بها.
ودعت الفصائل في بيان لها اطلعت "زمان الوصل" عليه إلى الوحدة ضمن إطار إسلامي واضح ينطلق من سعة الإسلام.

وتنظر هذه القوى إلى أن الأحقية في تمثيلها لمن عاش همومها وشاركها في تضحياتها من أبنائها الصادقين"، وتصنف هذه الفصائل ماعدا النصرة ضمن إطار "الجيش الحر" الإسلامي المعتدل.

ويعتبر هذا البيان ضربة موجعة لرئيس "الائتلاف الوطني" أحمد الجربا، ورئيس الحكومة المنتخب حديثاً أحمد طعمة، خصوصاً وأن قائد لواء التوحيد عبدالقادر الصالح، كان من أقوى الداعمين للحكومة المؤقتة...، وتحدث مصدر من "الائتلاف" لـ"زمان الوصل" عن عاصفة هبت في وجه الجربا بمجرد نشر وكالة "رويترز" خبراً عن قبوله الذهاب للتفاوض مع النظام في "جنيف2"، وهو ما نفى صحته الأمين العام للائتلاف بدر جاموس لـ"زمان الوصل"، لكن عدم ظهور الجربا شخصياً ونفيه الخبر بشكلٍ قاطع فتح باباً من التأويل، ليكون هذا الخبر "القشة التي قصمت ظهر البعير"، بحسب وصف المصدر...، الذي أكد "ضعف" تواصل الجربا مع أعضاء الائتلاف، حتى وصل التذمر إلى حد ارسال رسائل رسمية إليه عبرت بعضها عن اليأس "المتجدد" من فوقية الرئاسة...

وشدد المصدر على صعوبة مهمة أحمد طعمة بعد هذا "البيان القاطع".... يضاف إليها الصعوبة المتوقعة التي قد تواجهها "هيئة الأركان" في مدينة حلب وريفها.

انقلاب، مربك، ذكي، محرج
وكتب مراسل "زمان الوصل" في حلب رأفت الرفاعي، تحليلاً مختصراً عن البيان، - يمثل رأيه الشخصي -...

"انقلابي :لأنه سيغير توازنات القوى على الأرض، والهدف إعادة توجيه البوصلة في الحرب ضد الأسد وأذرعه وأدواته المتغلغلة بين الثوار، ولا أقول الثورة.

مربك: لكنه يحمل "ضمانة ما" في حفظ ما بقي من عناوين الثورة الـوطنية، و تُقرأ بين السطور، أو ربما تُشاهد مترجمة على الأرض، واختيار رقم واحد للبيان يعني أن البيان رقم 2 سيفصح عن المسكوت عنه في هذا البيان .

ذكي :يُدرك الخريطة السياسية - العسكرية في الداخل.

محرج : للداخل والخارج على حد سواء...
للخارج...سيكشف أكثر عن عقم الائتلاف سياسياً، وجبنه نضالياً، وبشاعة كواليسه دبلوماسياً ومخابراتياً
للداخل... لا أرضية فكرية - سياسية في الداخل صلبة تستطيع استثمار البيان لامتصاص تداعياته سياسياً في الخارج، أو امتلاك الأدوات مجدداً في الحشد وتحريك الشارع لتشكيل الصوت السياسي في الداخل الموجه للداخل أولاً، ثم للخارج...

أثق بالموقعين على البيان وتضحياتهم، وأرى أنها محاولة أولى لتقطيع الخيوط التي تربطنا بـ"الخارج سياسياً ومالياً" والتي حولت - أي الخيوط - الثوّار لمجرد دمى في مسرحية مقولتها العريضة: هكذا تُسرق الثورات

البيان ولادة جديدة "بسلبياته وإجابياته"....يحتاج لقراءة متأنية، قراءة متأنية جداً... واستثمار يوازيه ويتجاوزه.

وفيما يلي نص البيان:
"الحمدلله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وبعد
يقول الله سبحانه وتعالى: (إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) صدق الله العظيم
بيان رقم /1/
حول الإئتلاف والحكومة المفترضة
اجتمعت القوى والفصائل العسكرية المجاهدة الموقعة على هذا البيان وتحاورت وخلصت الى ما يلي:
1- تدعو هذه القوى والفصائل جميع الجهات العسكرية و المدنية إلى التوحد ضمن إطار إسلامي واضح ينطلق من سعة الإسلام ويقوم على اساس تحكيم الشريعة وجعلها المصدر الوحيد للتشريع.
2- تنظر هذه القوى إلى أن الأحقية في تمثيلها إلى من عاش همومها وشاركها في تضحياتها من ابنائها الصادقين .
3- تعتبر هذه القوى أن كل ما يتم من التشكيلات في الخارج دون الرجوع إلى الداخل، لا يمثلها ولا تعترف به ، وبالتالي فإن الائتلاف والحكومة المفترضة برئاسة أحمد طعمة لا تمثلها ولا تعترف بها.
4- تدعو هذه القوى و الفصائل جميع الجهات العسكرية و المدنية الى وحدة الصف ووحدة الكلمة ونبذ التفرقة و الاختلاف وتغليب مصلحة الامة على مصلحة الجماعة.
الموقعون على البيان
1. جـبـهـة الـنـصــرة
2. حركة أحرار الشام الإسلامية
3. لـواء الـتـوحـيـــــد
4. لواء الإســـــــــلام
5. ألوية صقور الشام
6. حركة فجر الشام الاسلامية
7. حـركـة الــنـور الاسـلامـية
8. كـتـائـب نور الدين الزنـكي
9. لـواء الــحـــق حــمــص
10. ألـويـة الـفرقان القنيطرة
11. تجمع فاستقم كما أمرت حلب
12. الفرقة التاسعة عشر
13. لـواء الأنـصـار

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )