• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

هيومان رايتس ووتش تحمل جيش الأسد مسؤولية الهجوم الكيميائي

بواسطة : admin
 0  0  196
هيومان رايتس ووتش تحمل جيش الأسد مسؤولية الهجوم الكيميائي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 هيومان رايتس ووتش تحمل جيش الأسد مسؤولية الهجوم الكيميائي
أكدت أشهر منظمة حقوقية في العالم، إنها تملك إثباتات قوية على تورط قوات بشار الأسد في الهجوم الكيماوي الذي تعرضت لها غوطة دمشق، خلال الشهر المنصرم.

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، الثلاثاء، إنها أجرت تحقيقا مكنها من جمع أدلة تشير بقوة إلى أن هجوما بغاز سام على مقاتلين من المعارضة السورية في 21 أغسطس/ آب نفذته قوات النظام.

وأوضحت المنظمة أنها توصلت إلى هذه النتيجة بعد تحليل روايات شهود ومعلومات عن المصدر المرجح للهجمات وبقايا الأسلحة التي استخدمت وسجلات طبية للضحايا.

وقال تقرير المنظمة: الأدلة فيما يتعلق بنوع الصواريخ والقاذفات المستخدمة في تلك الهجمات تشير بقوة إلى أن هذه أنظمة أسلحة معروفة وموثقة بأنها في حيازة وتحت تصرف القوات المسلحة لنظام بشار الأسد.

وتابع التقرير: لم تجد هيومن رايتس ووتش وخبراء في أسلحة يراقبون استخدام السلاح في سوريا، أي وثائق تشير إلى أن قوات المعارضة السورية تمتلك صواريخ عيار 140 مليمترا و330 مليمترا التي استخدمت في الهجوم أو قواذف الإطلاق المرتبطة بها.

وقالت المنظمة إنها حققت أيضا في اتهامات نسبت الهجمات الكيماوية إلى قوات المعارضة، موضحة: حققت هيومن رايتس ووتش في مزاعم بديلة بأن قوات المعارضة نفسها كانت مسؤولة عن هجمات الحادي والعشرين من أغسطس/ آب ووجدت أن مثل هذه المزاعم تفتقر للمصداقية ولا تنسجم مع الأدلة التي عثر عليها في الموقع.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )