• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

محادثات روسية أميركية سرّية

بواسطة : admin
 0  0  243
محادثات روسية  أميركية سرّية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 كشفت صحيفة ديلي ميل أن الولايات المتحدة وروسيا تجريان محادثات سرية حول سوريا، بعد تحذير وجهته الأخيرة من وقوع كارثة نووية في حال اقدمت واشنطن على شن غارات على مفاعلها لليورانيوم. وأوضحت إن دبلوماسيين اميركيين يتحادثون سراً مع نظرائهم الروس وراء الكواليس في قمة مجموعة الـ20 بمدينة سان بطرسبورغ على أمل تجنب الجمود في شأن سوريا، بعد تحذير موسكو من نتائج كارثية اذا اصاب صاروخ مفاعلاً صغيراً بالقرب من العاصمة السورية دمشق يحتوي على اليورانيوم المشع.

واشارت الصحيفة الى أن المناقشات السرية تجري بين البلدين، مع محاولات الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين الحفاظ على برودة اعصابهما خلال قمة مجموعة الـ 20 التي تستضيفها روسيا.

ونقلت عن مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته، قوله إن فريق الرئيس أوباما يبالغ في مساعيه مع الروس من خلال تقديم عرض طموح لا يملك أية فرصة للنجاح، رغم اعتراف الرئيس الاميركي بأن العلاقات بين واشنطن وموسكو وصلت إلى طريق مسدود.

واشارت المسؤول الأميركي الى أن المحادثات بين الجانبين بدأت الأسبوع الماضي واستمرت في كل من روسيا ونيويورك، وتصر روسيا على قيام الرئيس أوباما بإلغاء الضربة العسكرية المزمعة ضد سوريا في حال جوبهت بالمعارضة من قبل مجلسي الكونغرس الأميركي والبرلمان.

ولفتت الصحيفة إلى أن الدبلوماسيين الأميركيين يصرون في الوقت نفسه على قيام الروس بتغيير موقفهم الحالي والسير في الاتجاه المعاكس، وقبول حكومة بوتين بجدية اقتراحاً من السعودية يطلب منها الكف عن معارضة قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بسوريا، وتقليص مبيعاتها من الأسلحة إلى نظام الرئيس بشار الأسد. ونسبت إلى المسؤول الأميركي قوله إن الروس يلعبون بطريقة قاسية، ولا أحد يعرف حقاً ما إذا كنا سننحني لهم.

واشارت ديلي ميل إلى أن وزارة الخارجية الروسية دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تقييم مخاطر العمل العسكري المزمع من قبل الولايات المتحدة لمعاقبة الحكومة السورية على الهجوم المزعوم بالأسلحة الكيميائية في ريف دمشق أواخر الشهر الماضي، وبصورة عاجلة.

وذكرت إن متحدثاً باسم الوكالة الذرية أكد أن الأخيرة على بينة بالبيان الروسي لكنها لم تتلق أي طلب رسمي بهذا الشأن من موسكو، وسننظر في الأسئلة المطروحة إذا تلقينا مثل هذا الطلب.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )