• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الأزمة التونسية إلى طريق مسدود

بواسطة : admin
 0  0  172
الأزمة التونسية إلى طريق مسدود
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 استبعد الأمين العام لحزب نداء تونس المعارض، الطيب البكوش، القبول بمبادرات أخرى تخرج تونس من الأزمة السياسية التي تعيشها منذ أشهر.

وقال البكوش إن جبهة الإنقاذ التي يشكل نداء تونس أحد أهم مكوناتها متمسكة بالمبادرة التي أطلقها الاتحاد العام التونسي للشغل مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين.

وأضاف البكوش أن "المعارضة قبلت بجميع بنود المبادرة وقدمت تنازلات لكنّ حركة النهضة، تمسكت بشروط تتضارب ومتطلّبات المرحلة".

وأوضح البكوش، الذي كان أمينا عاما للاتحاد العام التونسي للشغل بين 1981 و1984، أنّ جبهة الإنقاذ متمسكة "بتشكيل حكومة كفاءات بالانتخابات المقبلة وبضرورة إعادة النظر في التعيينات التي أقرها الائتلاف الحاكم منذ وصوله للسلطة".

وتتهم المعارضة التونسية حركة النهضة بالسعي للسيطرة على مفاصل الدولة.

مخاوف النهضة

بالمقابل، اتهم القيادي بحركة النهضة، رياض الشعيبي، المعارضة وتحديدا الجبهة الشعبية التي تنتمي بدورها لجبهة الإنقاذ "بتحديد موقفها من الحكومة بناء على تقييم سلبي يفتح الباب أمام محاكمة سياسية".

واعتبر الشعيبي "أن بعض الأطراف داخل المعارضة غير معنية بالتعجيل بإجراء انتخابات بل تسعى فقط لإقصاء حركة النهضة".

وأضاف الشعيبي أنّ أيّ فشل في المفاوضات الحالية لن يكون نهاية المسار، موضحا أنّ الساحة قد تشهد مبادرات أخرى من بينها "التنسيق الثنائي بين الأحزاب أو إشراف رئاسة الجمهورية على حوار محتمل".

واعتبر البكوش أن هناك "مساع من النهضة لشق صفوف المعارضة" في الوقت الذي يؤكد فيه قادة جبهة الإنقاذ أنّ صفوفهم موحّدة، رغم اختلافاتهم الفكرية والسياسية.

العودة إلى الشارع

ومن المتوقع أن تشهد تونس تحركات جماهيرية، السبت، بمناسبة أربعينية العضو بالمجلس التأسيسي، محمد البراهمي، الذي اغتيل في الخامس والعشرين من يوليو الماضي، بضواحي تونس العاصمة.

وكانت جبهة الإنقاذ أصدرت، الخميس، بيانا دعت فيه "للتعبئة الدائمة والشاملة في كل جهات البلاد والاستعداد لخوض مرحلة نضالية جديدة حاسمة لفرض الحلول الضرورية لإنقاذ تونس وتصحيح مسار الانتقال".

ووصف رياض الشعيبي محاولة المعارضة تحكيم الشارع بغير المقبولة.

وقال إن "جميع الخلافات يجب أن تحلّ في إطار المؤسسات أما العودة للشارع فهي تهدد الديمقراطية الناشئة" في تونس.

لكنّ الطيب البكوش، الذي يرى أن النهضة "فشلت في حكومتي حمادي الجبالي وعلي العريض" قال إن "الشارع ليس سوى وسيلة للضغط نعتبرها ضرورية للتأكيد على الجانب المطلبي للمعارضة".

وحذر القيادي في نداء تونس من أنّ "الوضع الاقتصادي في البلاد لم يعد يحتمل مزيدا من الاحتقان ".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )