• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

"الفيسبوكيون" السوريون "يتغدون" بأوباما قبل أن "يتعشى" بهم

بواسطة : admin
 0  0  194
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تعامل السوريون مع أنباء الضربة العسكرية ضد النظام الأسدي في البداية تعاملاً جدياً محفوفاً بالخوف والترقب، ولكن هذه الجدّية سرعان ما تحولت إلى موجة جنونية من السخرية والتهكم مع ظهور بوادر لتأجيل هذه الضربة أياما أخرى ريثما يوافق الكونغرس الأميركي عليها، مما جعل الرئيس الأمريكي باراك أوباما مادة ثرية للتندر والاستهزاء من قبل السوريين المؤيدين والمعارضين لنظام بشار الأسد على حد سواء، من خلال الرسوم المصورة والتصاميم والمنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد نُشرت صورة معالجة على برنامج "الفوتو شوب" يبدو فيها أوباما وكأنه خارج من أحد فروع الأمن السورية سيئة الصيت وهو مزرقّ العينين بلحية كثة والدماء تسيل من أنفه وكُتب تحت هذه الصورة "جيشنا الباسل يلقي القبض على الإرهابي التكفيري حسين أوباما ويعترف أنه كان يتلقى كل يوم 1500 ليرة سورية من بندر بن سلطان" ووضع في أعلى الصورة "لوغو" قناة "الدنيا" الموالية للنظام.

هذه الصورة الإفتراضية تم تعزيزها بصورة أخرى تجمع أوباما بالمذيع السوري علاء الدين الأيوبي الذي كان يقدم برنامج (الشرطة في خدمة الشعب) على القناة السورية الأولى ويتعامل مع أصحاب السوابق كضابط شرطة، وفي هذه الصورة يسأل المذيع أوباما: "ندمان يا أوباما فيجيب أوباما أي سيدي ندمان".

وفي صورة أخرى يبدو أوباما وهو يلبس عمامة بيضاء، بلحية كثة رافعاً يده اليسرى وهو يقول "كل السلفيين والأخونجية الذين يحاربون معنا سيدخلون الجنة" وتحت الصورة كتبت عبارة "رسالة المفتي أبو حسين أوباما إلى المجاهدين في سوريا".

كما وضع "الفيسبوكيون" لأوباما صورة أخرى في هيئة شيخ سلفي يقول"ساويت استخارة وما انشرح قلبي لقصف سوريا !!"
وحول قوله لم أتخذ قراراً حول نوع الخيار الذي يجب اتخاذه تجاه سوريا نُشر رسم كاريكاتوري لأوباما وتحته صور لأنواع الخيار ومنها الخيار العسكري وخيار المخلل وخيار بلبن.

وفي صورة طريفة أخرى تم تركيب وجه لطفل قريب الشبه من أوباما بأذنين ضخمتين وحوله عدد من المسؤولين الأمريكيين ويبدو أوباما باكياً وهو يقول "مشان الله خلوني أضربكم بس كف واحد والله تشرشحنا .. أمانة طيب شو أعمل بحالي أنا!".

وفي صورة أخرى يبدو أوباما رافعاً اصبعه وهو يقول لمارك زوكر بيرج مؤسس الفيسبوك "مارك سكر الفيسبوك اليوم مشان ما يستلموني السوريين بالسهرة" فيجيبه مارك: "كول هوا شرشحتنا".

ونشرت صورة طريفة لأوباما وبشار الذي يبدو وهو يشد على رأسه غطاء أسود على طريقة النساء الشاميات، وبينما يستأذن أوباما الدخول قائلاً: "يا الله يالله خدولنا طريق بدنا نقصف" يرد بشار "ثواني ابن عمي".

ولا ينسى أوباما في صورة أخرى أن يستأذن زوجته وأهلها قبل أن يوجه الضربة العسكرية لنظام الأسد: "هلق بعد ما بجتمع مع الكونغرس ويعطيني موافقته على الضربة بيضل عندي آخذ موافقة مرتي وبيت حماي إذا وافقوا بنبلش"، وأوباما في طلبه التفويض من الكونغرس وزوجته يشبه حال أبو بدر في مسلسل باب الحارة وهو يأخذ الموافقة من زوجته "فوزية" في صورة تم تركيب رأس أوباما على جسد الفنان محمد خير الجراح.

كما نشر كاريكاتير آخر لأوباما وهو يحمل وردة يقطف أوراقها وهو يخمن ويتحزر على طريقة "بيحبني ما بيحبني": "نقصف مانقصف نقصف أو مانقصف" وهكذا تغدّى "الفيسبوكيون" السوريون على مختلف ميولهم ومشاربهم بأوباما قبل أن يتعشى بهم.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )