• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مكالمة بين سفير ايراني و قيادي في حزب الله تثبت تورط الاسد في الكيماوي

بواسطة : admin
 0  0  152
مكالمة بين سفير ايراني و قيادي في حزب الله تثبت تورط الاسد في الكيماوي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلن جهاز المخابرات الألماني عن رصد مكالمة هاتفية لسفير إيراني مع أحد عناصر حزب الله اللبناني تؤكّد تورّط نظام الأسد في الهجوم الكيماوي على المدنيين.

وذكرت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، الثلاثاء، أن السفير الإيراني تحدث مع أحد قادة حزب الله، الذي يقاتل إلى جانب قوات بشار الأسد لقمع الثورة القائمة في سوريا، حول التطورات الأخيرة.

وطبقاً لهذا التقرير فقد أكد عضو حزب الله للسفير الإيراني بقوله: "الأسد فقد أعصابه، إنه قد ارتكب خطأً كبيراً من خلال إصدار مثل هذه الأوامر".

وأضافت الصحيفة أن القوات النظامية كانت تخوض اشتباكات عسيرة مع المعارضة في ريف دمشق، لكن قوات الجيش استخدمت كميات كبيرة من الأسلحة الكيماوية "على سبيل الخطأ".

وكانت الدول الغربية قد اتهمت النظام السوري بالتورّط في الهجوم الكيماوي في منطقة الغوطة، فيما تستعد الولايات المتحدة لشنّ هجوم عسكري على مواقع النظام بسبب هذه الجريمة.

ويتهم النظام السوري المعارضين باستخدام السلاح الكيماوي بهدف التحريض ضده، ويؤكد استعداده لمواجهة الهجوم المحتمل.

وبينما يؤكد قادة الحرس الثوري الإيراني الوقوف إلى جانب الأسد في الحرب المحتملة لكن رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني انتقد بشكل واضح أداء النظام السوري وتحدث عن تورّطه في الهجوم الكيماوي على المدنيين.

ورغم نفي الأجهزة الأمنية لهذه التصريحات فقد نشرت مواقع إيرانية متعددة تسجيلاً صوتياً لرفسنجاني تحدث فيه عن الهجوم الأخير وعمليات القتل التي يمارسها نظام الرئيس السوري بحق الشعب.

وتقول إيران إن لديها "أدلة واضحة" تثبت تورّط المجموعات المتطرفة في الهجوم الكيماوي، وأعلنت أنها كانت قد أبلغت الحكومة الأميركية العام الماضي عبر السفارة السويسرية بطهران بدخول كميات من غاز السارين الى سوريا.

يُذكر أن الصحيفة لم تشر إلى اسم المسؤول في حزب الله ولا اسم السفير الإيراني ولا إلى مكان تواجدهما.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )