• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اتفاق روسي أمريكي على عقد اجتماع نهاية آب للتحضير لمؤتمر "جنيف2"

بواسطة : admin
 0  0  184
اتفاق روسي أمريكي على عقد اجتماع نهاية آب للتحضير لمؤتمر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, يوم الجمعة, إن المسؤولين الروس والأمريكيان اتفقوا, خلال اللقاء في واشنطن, على عقد مباحثات نهاية الشهر الجاري للاتفاق على عقد مؤتمر جنيف2 في اقرب وقت ممكن.

وأشار لافروف, في تصريحات بواشنطن ,عقب محادثات بين مسؤولين دبلوماسيين وعسكريين من روسيا وأميركا, بحسب وسائل إعلامية, إلى ان "مسؤولين من الولايات المتحدة وروسيا اتفقوا يوم الجمعة على ضرورة عقد مؤتمر السلام في سورية في اقرب وقت ممكن في جنيف ", لافتا إلى أنهم "سيعاودون الاجتماع بحلول نهاية الشهر الجاري للإعداد للمحادثات".

وبدأت, يوم الجمعة, محادثات في مدينة واشنطن, بين وزراء الخارجية والدفاع الروس والأمريكيان حول عدة ملفات من بينها الملف السوري , حيث قال وزير الخارجية الروسي, خلال اللقاء, إن هدف موسكو المشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية "نقل الأزمة في سورية مجرى سياسي وعقد مؤتمر جنيف-2".

وسبق ان دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري, خلال اللقاء, إلى إنهاء الخلافات بين روسيا والولايات المتحدة والتوصل لاتفاق مشترك بخصوص حل الأزمة السورية, مشيرا إلى أن بلاده ترى أن "الحل في سورية يجب أن يكون سياسيا، ويجب تسوية الأزمة عبر الحوار من أجل تفادي انهيار سورية وغرقها في الفوضى".

واتفقت روسيا والولايات المتحدة, في أيار الماضي, على عقد مؤتمر جنيف 2 بشان سورية, بناءً على جنيف1 الذي يدعو إلى وقف العنف وتشكيل حكومة انتقالية ,كما جرت في وقت سابق مشاورات تهدف إلى التحضير للمؤتمر، وتركزت على ضمان مشاركة جميع قوى المعارضة السورية في هذا المؤتمر، إضافة لمشاركة دول الجوار السوري واللاعبين الاقليميين وخاصة إيران.

ويشهد المجتمع الدولي اتصالات دبلوماسية مكثفة حول سبل عقد مؤتمر جنيف2 , وسط خلافات حول دور الرئيس بشار الأسد في المرحة الانتقالية، ومشاركة إيران، ما يحول دون تحديد موعد انعقاده.

وتعثرت المبادرات السياسية لحل الأزمة السورية, التي دخلت شهرها الـ 28، وسط احتدام المواجهات والعمليات العسكرية بين الجيش ومسلحين معارضين، في وقت قدرت تقارير أممية عدد الضحايا منذ بدء الأزمة بأكثر من 100 ألف شخص، في حين اضطر ما يزيد عن 1.8 شخص للنزوح خارج البلاد هربا من العنف الدائر في مناطقهم.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )