• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

ضابط منشق يؤكد مقتل المعتصم بالله وخميس نجلي القذافى

بواسطة : admin
 0  0  804
ضابط منشق يؤكد مقتل المعتصم بالله وخميس نجلي القذافى
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ال ضابط بالجيش الليبى، أمس الثلاثاء، إن نجلى العقيد معمر القذافى المعتصم بالله وخميس قد قتلا، موضحاً أن المعتصم بالله لقى مصرعه فى غارة لحلف شمال الأطلسى على البريقة، فيما قتل خميس متأثراً بجراحه بعد إصابته فى عملية فدائية لأحد الطيارين على مخبئه بباب العزيزية بطرابلس.

وووفقا لصحيفة "برنيق الليبية" أكد الضابط، الذى رفض الكشف عن اسمه، أنه شاهد بأم عينه مستشار الأمن القومى المعتصم بالله ميتا بمدينة البريقة جراء غارة للناتو منذ حوالى ثلاثة أسابيع تقريباً.

وأضاف، أن خميس توفى يوم الأحد 20 مارس الماضى، متأثرا بحروق أصيب بها فى عملية فدائية للطيار محمد مختار عصمان.

وعرف عن خميس أنه رجل "المهام القذرة" وهو اليد الحديدية لوالده لقمع المتظاهرين الليبيين المطالبين برحيله عن الحكم، وهو متخرج فى أكاديمية الشرطة فى ليبيا عام 2002، سافر بعدها إلى روسيا فى بعثة بالأكاديمية الروسية، ثم عاد ليؤسس اللواء 32 وهو من الوحدات الخاصة المكلفة بحماية النظام والقضاء على الانتفاضة الشعبية فى طرابلس وبنغازى، وكانت الأنباء قد نقلت أن طياراً ليبياً أقدم على إسقاط طائرته على باب العزيزية.

وفى سياق متصل أشار الضابط أن العقيد معمر القذافى أقدم على اغتيال أمين اللجنة المؤقتة للدفاع، الفريق أبو بكر يونس جابر، فى مكتبه رمياً بالرصاص، لاعتراضه على ما يحدث فى ليبيا من قتل للمدنيين، لكنه لم يشر إلى تاريخ الاغتيال.

وولد جابر الذى ينحدر من قبيلة المجابرة عام 1942 فى جالو من أم تشادية وأب ليبى، وهو أحد الضباط البارزين فى حركة الفاتح من سبتمبر 1969.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )