• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

حماس تتهم فتح بالتجسس والتحريض ضدها

حماس تتهم فتح بالتجسس والتحريض وتنشر وثائق تثبت ذلك

بواسطة : admin
 0  0  265
حماس تتهم فتح بالتجسس والتحريض ضدها
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 اتهمت حرمة المقاومة الإسلامية أو ما يعرف بـ"حماس،" حركة الفتح والسلطة الوطنية الفلسطينية بالتجسس على دول عربية وأحزاب سياسية مصرية، بحسب ما جاء في تقرير نشر على الموقع الرسمي للحركة.

كشفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن سلسلة من الوثائق الجديدة التي تحرض فيها حركة "فتح" والأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية على المقاومة الفلسطينية وقطاع غزة ومحاولة توريطها بالأزمة التي تشهدها مصر.



وتكشف الوثائق التي عرضها القيادي صلاح البردويل خلال لقاء خص به فضائية "الأقصى" وحصلت "الأقصى" على نسخه منها عن تحرض جهاز المخابرات العامة على الدكتور موسى أبو مرزوق، ووصل الأمر كما تقول الوثائق حد اتهام حماس بإدخال عناصر تابعة لها إلى مصر من أجل مساندة الإخوان المسلمين.



ولعل أهم ما تكشفه الوثيقة الأولى هو كتاب موجهة من مكتب رئيس جهاز المخابرات العامة الى اللواء ماجد فرج تحرض فيها الدكتور موسى ابو مرزوق وتزعم تشديد كتائب القسام للحراسة عليه في القاهرة بأكثر من عشرين مسلحاً مزودين بأسلحة متطورة وكاتمة للصوت ويتبادلون مهمة الحراسة, وذكرت الوثيقة أسماء وأرقام هويات عشرة أشخاص ادعت وجودهم في حراسة أبو مرزوق, وأوضحت سجلات معبر رفح أن جميعهم لم يغادروا قطاع غزة.



أما فيما يتعلق بالوثيقة رقم 2 فهي موجهة من مكتب رئيس جهاز المخابرات العامة الى اللواء ماجد فرج تزعم فيها ادخال كتائب القسام لأسلحة وأموال لسيناء, حيث تقول أن مصادرنا في غزة افادت ادخال كتائب القسام لكميات من الصواريخ والأسلحة والأموال الى الاخوان المسلمين في سيناء لتقويتهم, وزعمت الوثيقة ادخال القسام أموالاً تقدر 200 الف دولار وصواريخ جراد وشهاب وأخرى مضادة للدروع وقذائف أربي جي وهاون من العيار الثقيل.



وعرضت الوثيقة أسماء وأرقام بطاقات لسبعة فلسطينيين زعمت مشاركتهم في تهريب السلاح الى سيناء, وتدعي الوثيقة اطلاع لواء في المخابرات المصرية على محتوى هذه المعلومات .



وبالانتقال إلى الوثيقة الثالثة فهي موجهة من مكتب رئيس جهاز المخابرات العامة الى اللواء ماجد فرج تزعم فيها تعميما من القائد القسامي مروان عيسي لقادة الألوية في محافظات القطاع, وتدعي اصدار عيسي أوامر بتوجيه 100 عنصر من كتائب القسام الى سيناء لمساعدة الاخوان المسلمين في المرحلة القادمة وضرورة التخفي عن أعين الجيش المصري, وتشير الوثيقة عن ابلاغ جهاز الأمن الوطني المصري بهذه المعلومات.



ويأتي نشر الوثائق الجديدة استكمالًا لسلسلة كشف خيوط المؤامرة التي تحاك ضد حركة حماس والمقاومة الفلسطينية، من قبل حركة فتح.



يذكر أن حركة حماس، كشفت منتصف الأسبوع الماضي، عن وثائق تثبت أن حركة فتح مسؤولة بشكل مباشر عن حملة التحريض التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في الإعلام المصري.



وأكد القيادي في حماس الدكتور صلاح البردويل أن الوثائق التي تعلن عنها الحركة اليوم، ثبت تورط قياديين في السلطة وأجهزتها الأمنية والإعلامية وفي مقدمتها فتح بالتحريض على المقاومة الفلسطينية وبالتحديد حماس.

شاهد الوثائق من
كود :
هناا
http://www.dardashchat.net/vb/chat60473/#post312685

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )