• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

انفجار مستودع ذخيرة للجيش بحمص يخلف عشرات الضحايا

بواسطة : admin
 0  0  273
 انفجار مستودع ذخيرة للجيش بحمص يخلف عشرات الضحايا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 سقط عشرات القتلى والجرحى يوم الخميس جراء انفجار في مستودع ذخيرة للجيش في مدينة حمص, وذلك مع تواصل القصف على أحياء حمص القديمة، كما سقط عدد من الضحايا والجرحى بقصف طال بلدة سحم الجولان بدرعا وقرية كفرحايا بادلب.



وأوضحت مصادر متطابقة أن "مقاتلي المعارضة قصفت بصواريخ غراد أحياء عكرمة والزهرة ووادي الذهب بمدينة حمص وتمت إصابة مستودع للذخيرة، ما أدى إلى وقوع انفجار ضخم".

وبث ناشطون مقطع فيديو على الانترنت يظهر لحظة الانفجار الهائل الذي طال مستودع الذخيرة التابع للجيش في مدينة حمص وحجم الدخان المتصاعد.

بدوره, قال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان له ان "الانفجار ادى الى مقتل 40 شخصا وجرح 120 اخرين".

ولم يصدر حتى الان أي تعليق رسمي حول صحة هذه المعلومات.

وفي نفس السياق, قال ناشطون إن "أحياء باب هود وباب التركمان والحميدية بمدينة حمص تعرضت لقصف بالطيران الحربي وبالهاون والمدفعية, كما وقع قصف براجمات الصواريخ على حي الوعر، الذي شهد اشتباكات بين مقاتلين معارضين وعناصر من الجيش".

بدوره, ذكر مصدر مسؤول لسانا, لم تسمه, ان "شخصين قتلا جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة على الطريق الواصل بين قرية مكسر الحصان والمخرم بريف حمص".

وتستمر الحملة العسكرية على أحياء في حمص والتي بدأت منذ نحو شهر مستهدفة أحياء المدينة القديمة، وسط سقوط العشرات من القتلى والجرحى، في حين يطالب المجتمع الدولي بإنشاء ممرات آمنة لخروج المحاصرين في المدينة.

إلى ذلك، قال ناشطون, بحسب صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك", إن "مناطق في بلدة سحم الجولان بريف درعا تعرضت لقصف، ما أدى لمقتل 4 مواطنين من عائلة واحدة هم امرأة و3 أطفال, كما سقط عدد آخر من الجرحى".

وبث ناشطون مقطع فيديو على الانترنت يظهر إخراج عدد من الضحايا والجرحى من تحت ركام المنازل التي قصف في سحم الجولان.

وأضاف ناشطون أن "الطيران الحربي شن غارة على الحي الأوسط بمدينة نوى، ما أدى لمصرع رجل وأضرار مادية, بالتزامن مع قصف طال بلدة طفس, كما قصف الطيران على بصر الحرير والحارة".

من جهته, أشار مصدر عسكري لوكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا), لم تسمه, أن "وحدات من الجيش دمرت أوكار للإرهابيين بما فيها من أسلحة وذخيرة في بلدات الحارة وازرع ونوى وإيقاع قتلى بين صفوفهم".

وفي سياق آخر, أشار ناشطون إلى "مصرع 4 أشخاص وهم أم وأبنائها الثلاثة في قرية كفرحايا بجبل الزاوية بريف ادلب جراء قصفها بالبراميل المتفجرة من الطائرات المروحية".

وفي ريف دمشق, أفاد ناشطون أن "أكثر من 10 قذائف سقطت على مناطق متفرقة في منطقة جرمانا بريف دمشق, ما ادى لسقوط ضحايا".

وأوضح ناشطون أن "4 قذائف في محيط ساحة الرئيس و6 قذائف في حي الروضة كما سقطت 4 قذائف هاون في حيي الحمصي والخضر وقذيفتي هاون في محيط ساحة السيوف وشارع الباسل, مما أدى إلى مقتل شاب وعدد من الجرحى".

وجاءت القذائف بعد نحو أسبوع من مقتل 10 أشخاص وجرح عشرات آخرون، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة جرمانا بريف دمشق.

ويسقط المزيد من الضحايا يوميا جراء مواجهات وعمليات عسكرية متصاعدة في نواح عدة من البلاد، وسط غياب مبادرات للحل ترضي كلا من طرفي الصراع، والدول المعنية بالأزمة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )