• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الائتلاف الوطني السوري يطالب بجدول زمني للمفاوضات

بواسطة : admin
 0  0  178
الائتلاف الوطني السوري  يطالب بجدول زمني للمفاوضات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال رئيس "الائتلاف الوطني" المعارض، أحمد الجربا، إن شرط حضور المعارضة مؤتمر جنيف 2، أن يكون التفاوض مع النظام السوري "محدداً في الزمن"، مشيراً إلى احتمال إعلان حكومة المنفى في آب المقبل.

وقال الجربا في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) إن "القبول بالحضور في مؤتمر جنيف 2 يستوجب توضيح بعض الأمور، ومنها الموقف الروسي، كما أن التفاوض مع النظام يجب أن يكون محدداً في الزمن"، مضيفاً إنه "لا يعقل أن يستمر الأمر 3 سنوات مثلاً، فيما يواصل النظام قتل شعبنا في الداخل".

وكان الجربا، أعلن الاثنين أنه مستعد لحضور مؤتمر "جنيف 2" مع ممثلي النظام في سوريا من دون شروط مسبقة، الا انه قال أن "المعارضة تطلب من الحكومة السورية اتخاذ خطوات إيجابية بينها إطلاق سراح سجناء، كي يقدمها الائتلاف للجمهور السوري للإظهار بأن المشاركة في المحادثات أمر مفيد".

وتوقع رئيس الائتلاف "إعلان حكومة المنفى بعد أيام من عيد الفطر، الذي يصادف مطلع آب"، مشيراً إلى أن "هناك عدد من المرشحين للمنصب، وسيتم اختيار أحدهم إما بالتوافق أو عن طريق الانتخابات".

ومن المقرر أن يعقد "الائتلاف الوطني" المعارض، في 3 من آب المقبل، باسطنبول اجتماعاً لانتخاب رئيس حكومة مؤقتة جديد، وذلك عقب الاعلان في مطلع تموز أن المكلف بتشكيل حكومة مؤقتة غسان هيتو تقدم باستقالته من مهمته, دون أن ذكر الأسباب التي دفعت هيتو إلى هذا الأمر.

وعن لقائه بأمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أوضح الجربا أنه "سيطلع القيادة القطرية على مستجدات الملف السوري، خصوصاً أن قواعد اللعبة تغيرت بدخول حزب الله وإيران على الميدان"، مضيفاً و"سنطلب من حلفائنا في قطر دعماً ميدانياً وعسكرياً وإغاثياً وسياسياً".

ويزور الجربا الدوحة للمرة الأولى منذ انتخابه، ومن المتوقع أن يقابل أمير قطر الجديد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وفي رده على سؤال حول تردد الغرب في موضوع تسليح المعارضة، بين رئيس الائتلاف المعارض إنه "ليس هناك قرار أميركي في شأن مدّنا بأسلحة نوعية، لكننا ما زلنا مصرين على طلب مدنا بأسلحة نوعية، بالتوازي مع الحل السياسي المنشود في جنيف 2".

وشدد الجربا على أن "ذهاب النظام السوري أمر مفروغ منه بالنسبة إلينا، ووزير الخارجية الأميركي يقول إن هذه المفاوضات هي التي ستؤدي إلى ذلك".

وكان رئيس "الائتلاف الوطني" المعارض أحمد الجربا، طلب من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يوم الخميس الماضي، الإسراع إلى تسليم المعارضة السورية للأسلحة التي وعدت بتقديمها.

وتعاني المعارضة من انقسام حول مشاركتها بمؤتمر جنيف 2 حيث أعلنت أطياف من معارضة الداخل ومن بينها هيئة التنسيق الوطنية أنها ستشارك في هذا المؤتمر, فيما أعلن "الائتلاف الوطني" أن رحيل الرئيس بشار الأسد هو شرط أساسي لأي تسوية سياسية، كما ربط الائتلاف مشاركته في "جنيف 2" بتحديد سقف زمني للتوصل إلى تسوية، وضمانات دولية لذلك, فيما أكد رئيسه الجديد مؤخرا أن الائتلاف لن يشارك بالمؤتمر، ما لم يصبح موقفه العسكري قويا.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )