• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الائتلاف الوطني السوري مستعد لجنيف بدون شروط

الجربا: مستعد لحضور مؤتمر "جنيف 2" مع ممثلي النظام في سوريا من "دون شروط مسبقة"

بواسطة : admin
 0  0  220
الائتلاف الوطني السوري مستعد لجنيف بدون شروط
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 الجربا: مستعد لحضور مؤتمر "جنيف 2" مع ممثلي النظام في سوريا من "دون شروط مسبقة"

قال رئيس "الائتلاف الوطني" المعارض أحمد الجربا، أنه مستعد لحضور مؤتمر "جنيف 2" مع ممثلي النظام في سوريا من دون شروط مسبقة.

واشار الجربا في تصريحات أدلى بها لصحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية نشرت يوم الاثنين، الى "عدم وجود شروط مسبقة من قبل المعارضة للمشاركة في المؤتمر"، الا انه قال أن "المعارضة تطلب من الحكومة السورية اتخاذ "خطوات إيجابية" بينها إطلاق سراح سجناء، كي يقدمها الائتلاف للجمهور السوري للإظهار بأن المشاركة في المحادثات أمر مفيد".

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أعلن ، الجمعة الماضية، أن "الائتلاف الوطني" المعارض، أعرب في لقائه بمجلس الأمن عن نيته المشاركة في مؤتمر جنيف 2 حول سوريا.

واعرب الجربا عن رغبته في الحصول على "ضمانات بأن يكون هناك مهلة محدّدة لتحقيق تقدّم"، مضيفا اننا "نعتقد أنه يجب أن يكون هناك إطار زمني دقيق, النظام معتاد على التلاعب بأي تقدّم وإضاعة الوقت".

ودعت كل من روسيا والولايات المتحدة، في أيار الماضي، إلى عقد مؤتمر دولي حول سوريا لايجاد حل سياسي بناء على اتفاق جنيف الأول الذي دعا إلى ايقاف العنف في البلاد والبدء بتشكيل حكومة انتقالية تجمع بين طرفي النزاع، إلا أنه تأجل أكثر من مرة بسبب خلافات حول المشاركين وحول بعض نقاط التفاوض.



وكانت الحكومة السورية أعلنت موافقتها على المشاركة في جنيف 2, كما أعلن الرئيس بشار الأسد في حديث صحفي في ,أيار الماضي, ان مبدأ مؤتمر جنيف 2 صحيح, متسائلا ما هي تفاصيل هذا المؤتمر وما إذا كان سيتم وضع شروط, لافتا في الوقت نفسه إلى أن كل شيء يُنفّذ على خلفية أي لقاء سواء داخلي أو خارجي بما فيه المؤتمر يخضع لرأي الشعب السوري والاستفتاء الشعبي السوري, هذا هو الشرط الوحيد الحقيقي.

وتابع الجربا "لن يقترح مهلة محدّدة إلى أن تصبح المحادثات في متناول اليد", مشيراً إلى أن "كيري قال خلال لقائهم اياه إن المعارضة قد تضع الأسد في موقع دفاعي سياسياً عبر مشاركتها في المؤتمر"، غير أنه قال إن لديه ثقة ضئيلة بأن تحقق محادثات جنيف اختراقاً.

وتعاني المعارضة من انقسام حول مشاركتها بمؤتمر جنيف 2 حيث أعلنت أطياف من معارضة الداخل ومن بينها هيئة التنسيق الوطنية أنها ستشارك في هذا المؤتمر, فيما أعلن "الائتلاف الوطني" أن رحيل الرئيس بشار الأسد هو شرط أساسي لأي تسوية سياسية، كما ربط الائتلاف مشاركته في "جنيف 2" بتحديد سقف زمني للتوصل إلى تسوية، وضمانات دولية لذلك, فيما أكد رئيسه الجديد مؤخرا أن الائتلاف لن يشارك بالمؤتمر، ما لم يصبح موقفه العسكري قويا.

وأشار الجربا "أعتقد أن مؤتمر جنيف قد يُعقد, ولكن هل سينتج حلاً سياسياً؟ هذا هو السؤال, لست مفرطاً في الأمل لأني أعرف كيف يفكّر هذا النظام".

وعن الوضع العسكري في حمص، قال الجربا أنه "صعب للغاية" ولكنه "ليس مستحيلاً", مؤكداً أن "الإسلاميين أقاموا محاكم شرعية في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سورية"، موضحاً أن "هدفه هو استبدالها بمحاكم مدنية".

وتستمر الحملة العسكرية على أحياء في حمص والتي بدأت منذ نحو شهر مستهدفة أحياء المدينة القديمة، وسط سقوط العشرات من القتلى والجرحى، في حين يطالب المجتمع الدولي بإنشاء ممرات آمنة لخروج المحاصرين في المدينة, كما استعاد الجيش السوري النظامي, مدعوما بعناصر من حزب الله اللبناني, السيطرة على القصير وريفها والتي تعتبر مدينة استراتيجية, وذلك بعد أكثر من عام على سيطرة معارضين مسلحين عليها.

وتعثرت مبادرات تقدمت بها دول عدة لحل أزمة البلاد , فضلا عن فشل مجلس الأمن باستصدار قرار بشأن سوريا وسط خلاف في المجتمع الدولي حول طريقة حل الأزمة، وتبادل للسلطات والمعارضة مسؤولية الأحداث الجارية.

وتعيش أزمة سوريا عامها الثالث، كما تسببت في سقوط آلاف الضحايا بشكل يومي، في حين لا يبدو أن هناك حل سياسي في الوقت المنظور، وذلك مع ارتفاع وتيرة الصراع المسلح، بين الجيش النظامي ومقاتلي المعارضة, في عدة مناطق من البلاد.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )