• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

وصول اسلحة جديدة للجيش الحر

"الجيش الحر": وصلتنا أسلحة جديدة سيظهر تأثيرها الحاسم في غضون 72 ساعة

بواسطة : admin
 0  0  224
وصول اسلحة جديدة للجيش الحر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أكد المتحدث باسم "الجيش الحر"، محمد الفاتح، يوم السبت، أن "أسلحة جديدة وصلتنا بالفعل"، لافتا إلى أن "تأثير تلك الأسلحة الحاسم سيظهر بغضون 72 ساعة".

وأضاف الفاتح، في حديث لقناة (روسيا اليوم) التلفزيونية، أن "الأسلحة وصلت بالفعل في الآونة الأخيرة وتأثيرها سيكون فورياً"، موضحا أن "الجيش الحر لا يمتلك مضادات للطيران لكن هناك مناطق سيحسم عليها النزاع سواء في حمص أو في دمشق وفي درعا".

وكان رئيس أركان "الجيش الحر"، سليم إدريس، قال، الأسبوع الماضي، أنه تم استلام دفعات من الأسلحة النوعية، لافتا إلى أنه لم يتم استلام أسلحة من كل من أوربا وأمريكا، مشيرا إلى أنه حين يصل السلاح بكميات كافية، حينها يمكن لـ "الجيش الحر" قلب الموازين على الأرض.

وأقرَّ مجلس العموم البريطاني الأسبوع الماضي اقتراحاً برلمانياً يدعو الحكومة للحصول على موافقته قبل اتخاذ أي قرار بتسليح المعارضة السورية، فيما كشف دبلوماسيون أمريكيون أن لجانا في الكونغرس تعرقل خططا لإرسال السلاح للمعارضة.

في وقت تعتبر السعودية وقطر من اكثر الدول العربية دعما للمعارضة السورية، عسكريا وسياسيا، حيث دعت السعودية مطلع الشهر الجاري، المجتمع الدولي إلى أهمية اتخاذ إجراءات فورية تهدف الى حماية الشعب السوري ومساعدته في الدفاع عن نفسه أمام "الجرائم التي ترتكب بحقه", فيما جددت مطالبتها الاتحاد الأوروبي بتنفيذ قرار رفع حظر توريد السلاح للمعارضة السورية.

وأشار مسؤولون غربيون مؤخرا الى أنهم بصدد زيادة المساعدات للمعارضة المسلحة "المعتدلة" لتحقيق توازن بين طرفي النزاع والدفع بهم إلى الطريق السياسي والمفاوضات، وخصوصا بعدما استطاع الجيش النظامي دخول القصير بريف حمص بمساعدة عناصر من "حزب الله"، بعد أن خضعت لسيطرة مسلحي المعارضة لمدة عام تقريبا، حيث تشير تقارير إلى أهمية هذه المنطقة استراتيجيا.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )