• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الخارجية المصرية نؤيد مطالب الشعب السوري

بواسطة : admin
 0  0  176
الخارجية المصرية نؤيد مطالب الشعب السوري
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ال وزير الخارجية المصري الجديد نبيل فهمي، يوم السبت، أنه "ليس لدى مصر نية اعلان الجهاد في سوريا"، مؤكداً انها ما زالت "تدعم إرادة الشعب السوري في الحرية".

وقال فهمي في مؤتمر صحفي ان "ليست هناك نية اعلان الجهاد في سوريا، الا ان مصر مازالت تدعم إرادة الشعب السوري في الحرية".

وذلك بعد ان كان الرئيس المصري المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين، دعا الشهر الماضي الى الجهاد ضد الحكومة السورية.

ورأى فهمي ان "الحل السياسي هو الحل الأفضل للازمة السورية"، مؤكدا ان "مصر ستعيد تقييم العلاقات مع سوريا".

وكان الرئيس بشار الأسد قال في وقت سابق من الشهر الجاري، إن ما يجري في مصر هو سقوط لما يسمى "الإسلام السياسي", واصفا تجربة حكم الإخوان "بالفاشلة" ومشروعهم "منافق يهدف إلى خلق فتنة بالعالم العربي, والتي لا يمكن أن تستمر في مجتمعات واعية".
وعزل الجيش المصري, مطلع الشهر الجاري الرئيس محمد مرسي عن الحكم, وأعلن تكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا، عدلي منصور، برئاسة البلاد مؤقتا, وذلك في إجراء لإنهاء الوضع الذي شهدته مصر من مظاهرات تطالب برحيل الرئيس, فيما دعا الرئيس السابق محمد مرسي المصريين مدنيين وعسكريين إلى عدم الاستجابة لـ "انقلاب" الجيش.

وشهدت العلاقات بين سوريا ومصر توترا ,على خلفية الاحداث في سوريا, وتصاعد التوتر منذ اعلان الرئيس السابق مرسي مؤخرا قطع علاقات بلاده نهائيا مع النظام السوري واغلاق سفارة دمشق في القاهرة، واستدعاء القائم بالاعمال المصري من العاصمة السورية، وهو ما اعتبرته دمشق تصرفا "غير مسؤول".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )