• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دراسة بريطانية المعاشرة المتكررة تجعل المرء يبدو أصغر سنا

بواسطة : admin
 0  0  221
دراسة بريطانية المعاشرة المتكررة تجعل المرء يبدو أصغر سنا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 توصلت دراسة بريطانية إلى أن المعاشرة الجنسية المتكررة تجعل المرء يبدو أصغر سنا بنحو 7 سنوات، وذلك بسبب الأثر الإيجابي الذي تتركه على الجسم والنفسية، مما يساعد في تحسين صحة ونوعية حياة الإنسان.

وأجرى الدراسة الرئيس السابق لقسم علم نفس التقدم في السن في مستشفى إدنبرة الملكي ديفد ويكس، وامتدت على 10 سنوات، وشملت آلاف الرجال والنساء من جميع الأعمار. ونشرت نتائجها في صحيفة ديلي ميل.

ولاحظ ويكس أن الرجال والنساء في الأربعين والخمسين من العمر، الذين قالوا إنهم مارسوا المعاشرة أكثر بنسبة 50% من نظرائهم، أي 3 مرات أسبوعيا بدلا من مرتين، كانوا يبدون أصغر سنا من 5 إلى 7 سنوات، موضحا أن اللذة المتأتية من المعاشرة عامل أساسي للحفاظ على الشباب.

وأشار إلى أن الجسم يفرز عند المعاشرة مادة الأندورفين الكيميائية التي تمنح شعورا طبيعيا بالمتعة، موضحا أن المادة تؤدي دورا مهدئا طبيعيا للأوجاع، فتخفف بالتالي التوتر وتسهل النوم.

ولفت إلى أن التمرين الذي يقوم به المرء أثناء المعاشرة يسرع تدفق الدم الذي يعود بالمنفعة على القلب، ويعطي البشرة بريقا صحيا، مضيفا أن هرمون النمو الذي تفرزه العملية يبقي البشرة لينة، مخفضا بالتالي احتمال إصابتها بالتجاعيد. كما أن المعاشرة تساعد في حرق الدهون، وإفراز مواد تعزز نظام المناعة.

وأشار ويكس إلى أن الرسالة التي يحملها هي أن المعاشرة أمر جيد، مضيفا أن الاعتقاد الشائع بشأن توقف المسنين عن المعاشرة بعد تقاعدهم هو أمر غير صحيح.

ولفت إلى أن الشعور بالرضى الذي تعطيه المعاشرة يساهم بشكل كبير في نوعية الحياة الجيدة، مؤكدا أن الحياة الجنسية ليست حكرا على الشباب، ويجب ألا تكون كذلك.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )