• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

41 جريحاً في اشتباكات بالقاهرة والمحافظات

مصر: 41 جريحاً الأحد وحرق مقار "الحرية والعدالة"

بواسطة : admin
 0  0  211
41 جريحاً في اشتباكات بالقاهرة والمحافظات
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  اندلعت مواجهات عنيفة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي، في إحدى قرىمحافظة الغربية بعد ظهر الأحد، وسط تقارير أولية عن سقوط 41 جريحاً، في وقت أشارت فيه تقارير رسمية إلى قيام محتجين بإضرام النار في عدد من مقار حزب "الحرية والعدالة"، بمحافظتي الغربية والشرقية.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن اشتباكات عنيفة اندلعت في قرية "برما"، التابعة لمركز طنطا، استخدمت فيها الأسلحة النارية، فيما قام المئات بمحاصرة مقر حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين" الحاكمة، وألقوا زجاجات المولوتوف صوب المقر، مما أدى لاشتعال النار به.
إسلاميو مصر يطلقون تحالفاً لدعم "شرعية" مرسي
كما أفادت قناة "النيل للأخبار" بقيام عدد من المحتجين بإضرام النار في مقر الحزب الحاكم في مدينة أبوحماد، بمحافظة الشرقية، وقالت مراسلة التلفزيون الحكومي إن عدداً من "الأهالي" منعوا سيارات الإطفاء من الوصول إلى مقر الحزب، الذي يقع وسط منطقة سكنية بالمدينة.
إلى ذلك، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية أن أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية، وبمساعدة الأهالي، تمكنت من إحباط محاولتين لحرق مقرات للإخوان بقريتي "الدير" و"ميت كنانة" في مركز طوخ، ووقف الاشتباكات التي جرت بين مؤيدين معارضين للرئيس مرسي.
معارضو مرسي: تلويح الجيش بالتحرك يطمئن الشعب قبل 30 يونيو
وفي محافظة شمال سيناء، أفاد عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، عبد الرحمن الشوربجي، بأن الأجهزة الأمنية طلبت من قيادات الحزب إخلاء مقره في مدينة العريش، حتى "يسهل التعامل مع أية عناصر تسعى إلى أعمال تخريب وعنف"، من قبل قوات الشرطة التي تتولى حماية مقر الحزب.
مرسي يتوعد "المحرضين" من المعارضة والموالاة
من جانبه، أعلن وزير الصحة، محمد مصطفى حامد، أن حصيلة المصابين في تظاهرات القاهرة والمحافظات، حتى الساعات الأولى من مساء الأحد، بلغت 41 مصاباً، من بينهم 19 في القاهرة، بواقع 12 بالتحرير و2 برابعة العدوية و5 بالاتحادية، إضافة إلى 6 مصابين بالإسكندرية، و3 بالمنصورة، و9 بالمنوفية، والغربية 4 مصابين.
وقال وزير الصحة، بحسب ما نقلت وكالة الشرق الأوسط، إن 20 من المصابين خرجوا من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم ، فيما يزال 21 مصاباً آخرين بالمستشفيات لتلقي العلاج.

أصيبت الحركة بين مختلف محافظات مصر بحالة من الشلل التام، بعد قيام المتظاهرين المناهضين لجماعة "الإخوان المسلمين"، بقطع الطرق الرئيسية، في الوقت الذي يشهد فيه مطار القاهرة ما وصفت بـ"أكبر عملية إجلاء للرعايا الأجانب"، تحسباً لوقوع أعمال عنف بين معارضي ومؤيدي الرئيس محمد مرسي.
ففي محيط قصر الاتحادية الرئاسي، قام المئات من المعتصمين بإغلاق شارع "الميرغني" أمام حركة السيارات، باستخدام الكتل الخرسانية والألواح الخشبية، في الوقت الذي لجأ فيه أصحاب المحال القريبة من القصر إلى إغلاقها بالسلاسل والألواح الحديدية، خوفاً من تعرضها للنهب، في حالة حدوث أي اشتباكات خلال تظاهرات الأحد.
مصر: اعتصام مفتوح للمعارضة حتى رحيل مرسي
وفي ميدان التحرير بوسط القاهرة، أغلق المحتجون كافة مداخل الميدان أمام حركة السير منذ ساعات الصباح الأولى، مما اضطر العديد من موظفي مجمع المصالح الحكومية إلى مغادرة المبنى قبل ثلاث ساعات من مواعيد العمل الرسمية، وسط مطالبة المتظاهرين لهم بعد القدوم إلى مكاتبهم الاثنين، في إشارة إلى اعتزامهم مواصلة إغلاق الميدان.
المشهد نفسه تكرر في محيط ميدان "رابعة العدوية"، حيث تواصل القوى الإسلامية اعتصامها لليوم الثاني على التوالي، مما تسبب في إغلاق كافة الشوارع الرئيسية والجانبية المؤدية إلى الميدان، بعد أن قام أنصار الرئيس مرسي بوضع الحواجز المعدنية والخشبية، لمنع دخول السيارات إليها.
سفارة أمريكا بمصر "مغلقة" في 30 يونيو
وفي مدينة الإسكندرية، قام الآلاف من المحتجين، الذين احتشدوا في ميدان "القائد إبراهيم"، بإغلاق طريق الكورنيش الرئيسي، فيما بدت شوارع العديد من أحياء المدينة الساحلية خالية تماماً من حركة السيارات، بعد أن لجأ معظم أصحاب السيارات إلى استخدام وسائل النقل العامة.
كما قام عشرات المتظاهرين بقطع الطريق الدولي في محافظة كفر الشيخ، ومنعوا مرور السيارات على الاتجاهين، بعد أن أشعلوا إطارات السيارات، ووضعوا المتاريس في عرض الطريق، "تضامناً مع مطالب ثوار التحرير"، بحسب ما أورد التلفزيون المصري على موقعه الرسمي.
قتيل أمريكا باحتجاجات مصر "ضحية" عشقه للشرق
كما تكرر المشهد نفسه في القليوبية، على طريق القناطر الخيرية - شبرا الخيمة، حيث قام العشرات بإيقاف حركة السيارات المتجهة إلى القاهرة، بينما قام آخرون بتنظيم حملات من "اللجان الشعبية" عند مدينة طوخ، لتفتيش السيارات المتجهة إلى العاصمة، مما تسبب في توقف الحركة على طريق القاهرة الإسكندرية الزراعي.
إلى ذلك، أعلنت سلطات مطار القاهرة "حالة الطوارئ والاستنفار العام" الأحد، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية الأحد، بعد تدفق الآلاف من الرعايا الأجانب على صالات السفر، حيث حرص المئات على التواجد بالمطار قبل ساعات طويلة من رحلاتهم، بينما يحاول آخرون الحصول على أماكن لهم على متن الرحلات المغادرة.
مصر: طوارئ بالمستشفيات و1979 إسعاف بالميادين
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الخطوط الجوية القطرية قامت بتسيير رحلة إضافية في وقت مبكر من صباح الأحد، أقلت 150 من الرعايا القطريين الذين قرروا مغادرة مصر قبل ساعات من بدء التظاهرات التي دعت إليها القوى السياسية المناهضة لنظام حكم جماعة الإخوان المسلمين.
السياحة في مصر.. آمال عريضة والانتعاش بطيء

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )