• ×
  • تسجيل

الجمعة 2 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

استعدادات لتظاهرات 30 يونيو بمصر

المعارضة المصرية تحشد لمظاهرات الأحد والرئيس يجتمع مع مسؤولي الدولة

بواسطة : admin
 0  0  225
استعدادات لتظاهرات 30 يونيو بمصر
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 لا يزال ميدان التحرير يغص بآلاف المعتصمين من مختلف القوى السياسية المناهضة للرئيس مرسي، استعداداً للمشاركة في تظاهرات 30 يونيو، المقرر انطلاقها بعيد ساعات، والساعية لإسقاطه وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، حيث نصبوا الخيام في الميدان منذ أمس، فيما اتهم حزب الحرية والعدالة المتظاهرين بالتدبير لانقلاب على الشرعية وهدد بعدم السماح بحدوث ذلك.
إلى ذلك، دعت دولة الإمارات العربية المتحدة مواطنيها بعدم السفر إلى مصر إلا للضرورة القصوى.
وفي السياق أيضا، قال مراسل قناة "العربية" بالقاهرة، إن قوات الأمن فرضت إجراءات أمنية مشددة في محيط قصر الاتحادية، بالتزامن مع تزايد أعداد المتظاهرين بمحيط القصر.
وأضاف أن متظاهري الاتحادية حذروا مناصري مرسي من مغبة الاقتراب من قصر الاتحادية، تفادياً لوقوع تصادمات.
حزب أبو الفتوح يشارك في التظاهرات
في هذه الأثناء أكد الدكتور محمد عثمان، عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية، على مشاركة الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح وحزبه في فعاليات 30 يونيو، استكمالاً للثورة، ورفض السياسات الحالية، نافياً ما تردد حول عدم مشاركتهم.
وأوضح عثمان، في تصريح لصحيفة "الوطن"، أن الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح، كتب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه لن يشارك في مسيرات يقودها رموز النظام السابق، لكن سيشارك مع رموز القوى الوطنية والثورية.
وانتقد عضو الهيئة العليا لحزب مصر القوية، استغلال البعض هذه التصريحات وتحريفها طبقا لأهوائهم الشخصية، ونشر إشاعات بعدم مشاركة حزب مصر القوية في فعاليات 30 يونيو.
وفي مدينة الإسكندرية الساحلية تستمر الاشتباكات بشكل متقطع، حيث لقي صحافي أميركي مصرعه بطلقة خرطوش، بينما أفيد بسقوط قتيل من المتظاهرين، في اشتباكات أمس.
وبلغ إجمالي الإصابات التي سجلها المستشفى الميداني المقام بمسجد "عصر الإسلام" بمنطقة سيدى جابر بمدينة الإسكندرية بالقرب من موقع الاشتباكات بين مؤيدي الرئيس المصري محمد مرسي ومعارضيه نحو مئة وثلاثة وأربعين مصابا.
وتقول مصادر من المعارضة إن جميع المصابين من صفوفها، فيما أفادت مصادر بجماعة الإخوان المسلمين وفق بيان صحافي أن مصابيها بالعشرات.. فيما أشارت مصادر إلى وقوع إصابات بين صفوف الشرطة.
وقد اقتحم محتجو المعارضة المقر الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية وأشعلوا النيران في محتوياته وتم منع سيارات الإطفاء من الوصول إليه.
شرعية الرئيس
يتزامن ذلك في الوقت الذي لا يزال آلاف المناصرين لمرسي يعتصمون بمحيط مسجد رابعة العدوية، تأكيدا على شرعية الرئيس، حيث هتفوا على المنصة الرئيسية باعتصام أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، عصر السبت، بالعديد من الشعارات المؤيدة للرئيس محمد مرسي، ومنها: "يوم الأحد يوم 30 الخلافة والتمكين، إحنا شباب 25 جيين نقول مرسى رئيس المصريين، ثوار أحرار هنكمل المشوار"، وسط تفاعل المتظاهرين الذين رددوا خلفهم، وفي سياق متصل كثفت اللجان الشعبية من تواجدها على مداخل اﻻعتصام، لتفتيش المعتصمين ومطالبتهم بإبراز بطاقاتهم الشخصية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )