• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

الرئيس الأسد يلتقي بفناني سوريا

بواسطة : admin
 0  0  564
الرئيس الأسد يلتقي بفناني سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 التقى الرئيس بشار الأسد ظهر البارحة وفداً من الفنانين السوريين من ممثلين ومخرجين، ودار الحديث حول الأوضاع التي تشهدها سورية والخطوات التي قطعتها لتجاوز هذه المرحلة ودور الفن والفنانين وخصوصاً في هذه الفترة للنهوض بواقع المجتمع وعكس تطلعاته وتعميق اللحمة بين أبناء الوطن والتوعية بما تتعرض له سورية من مخططات تستهدف أمنها واستقرارها.
وأعرب الفنانون عن دعمهم لمسيرة الإصلاح بقيادة الرئيس الأسد واستعدادهم لتسخير كل إمكاناتهم في سبيل مستقبل سورية وأمنها وازدهارها.
وشدد الرئيس الأسد على دور الفنانين في إصلاح المجتمع وتوعيته وضرورة عكس الواقع كما هو في أعمالهم للمساعدة في حل المشكلات وأهمية احترام جميع الآراء حول الواقع السوري ما دامت تحت سقف الوطن ومستقبله.

وقال الفنان مصطفى الخاني لـ"إيلاف" "لقاءنا بالسيد الرئيس الدكتور بشار الاسد كان بالنسبة لي سعادة كبيرة ومسؤولية أكبر، فقد أكد سيادته على الدور الكبير والمؤثر الذي يلعبه الفنان في المجتمع، وعلى أهمية أن تعكس الدراما المشاكل الموجودة في المجتمع بكل صدق وشفافية , بحيث تساهم في تسليط الضوء على المشاكل مهما كانت".

وعبر الخاني إن اللقاء كان صريحاً ومفتوحاً على كل المواضيع، وتطرقنا للمشاكل التي يتعرض لها المواطن ولمشاكل الفنانين، وما تتعرض له الدراما من مشاكل وما تحتاج إليه كي تتطور أكثر، وأكدنا على أهمية افتتاح قنوات تلفزيونية جديدة.

وأضاف الخاني "طلب منا سيادته أن نتكلم بكل صدق وصراحة عن كل شيء ،وكان يستمع بدقة لكل كلمة تقال ومن ثم يناقشنا بأدق التفاصيل ،واستمر اللقاء أكثر من ثلاث ساعات ونصف ،مع قائد يتمتع بالحنكة والذكاء والعمق والتواضع بحيث تشعر بأنك مهما قدمت لهذا الوطن تبقى مقصرا ،وتخرج من اللقاء معه مستمدا منه كم كبير من التفاؤل وطاقة كبيرة على العمل وحماس واصرار على الحفاظ على سوريا والسير بها نحو غد أفضل.

وقالت الفنانة السورية سلاف فواخرجي: "اللقاء كان مع رجل عظيم وقائد عظيم وقبل كل ذلك إنسان عظيم لقد رأينا سورية والمواطن السوري في قلبه وعقله وعيونه وأحسننا بالأمان والثقة بالحوار مع الرئيس الأسد وبنفس الوقت الإحساس الكبير بالتفاؤل بأن سورية ذاهبة إلى مزيد من التطور والإصلاح والجمال" .
وأضافت فواخرجي : الرئيس الأسد طلب رمنا الحديث بكل شفافية وصدق عن كافة القضايا التي تهم المواطن السوري وتهم سورية سواء فيما يتعلق بالدراما وغيرها وأكد لنا " أنه من الجميل الاختلاف بالأراء والحوار ولكن مع ألا ينعكس ذلك ويتحول إلى خلاف وانقسام لأن الانقسام خطير جدا ً "
وأوضحت فواخرجي : الرئيس الأسد يقود سورية إلى مرحلة هامة وكبيرة من التطور والإصلاح والتطوير وقد لمسنا ذلك من خلال تأكيده وتشديده على أهمية التطوير في كافة المفاصل السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومحاربة الفساد .
وقالت فواخرجي : لقد تم التطرق من قبل الفنانين إلى أهمية التركيز على رؤوس الأموال الوطنية في الإنتاج الدرامي وعدم الاعتماد على رؤوس أموال خارجية قد يكون لها مآرب أخرى وبالتالي حماية صناعة الدراما السورية كجزء من الاقتصاد الوطني السوري .
ولفتت فواخرجي إلى أنه تم التطرق إلى عدد من القضايا الأخرى التي تهم المواطنين منها ما يتعلق بفرص العمل والسكن ومكافحة الفساد .
من جهته أشار المخرج الليث حجو تحدث عن أجواء اللقاء واصفا إياه بالجلسة الجميلة والمفيدة جدا ً، مؤكدا ً أن الجلسة لم تكن تقليدية إطلاقا ً وأهم ما اتسمت به هو الصراحة المطلقة التي طالب الرئيس الأسد ضيوفه بالحديث بها .
وأضاف حجو : كان لقاء ً عفويا ً يحمل كل ركائز المصداقية والانفتاح الكبير بالحوار وقد أكد لنا الرئيس بشار الأسد على أهمية دور الدراما السورية وتفعيل هذا الدور في نقل هموم المواطنين والإشارة إلى مكامن الخلل بكل صدق وشفافية لتتحول الدراما إلى عنصر رقابي آخر على الأخطاء والمشاكل ولتكون جزءا ً أساسيا ً من حركة الإصلاح القائمة في البلاد.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )