• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مشادّة خلال جلسة حضرها فنانون سوريون على خلفية الثورات العربية

بواسطة : admin
 0  0  404
مشادّة خلال جلسة حضرها فنانون سوريون على خلفية الثورات العربية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 شهدت جلسة مصالحة جمعت فنانين سوريين، وردت اسمائهم في بيانات تضمنت مواقف متباينة من الأحداث التي تشهدها سوريا مشادات كلامية حادة على خلفية الثورات والتطورات في المنطقة.
وتحولت جلسة المصالحة التي حضرها عدد من الفنانين، من بينهم المخرج نجدت انزور والممثل والمخرج محمد الشيخ نجيب والفنانة وفاء موصلي وجهاد سعد، في احد فنادق دمشق مساء السبت، إلى مشادة بين الفنانة السورية مي سكاف ورئيس (حركة فلسطين حرة) ياسر قشلق حول التطورات الاخيرة في مصر.

واعترضت سكاف على وصف قشلق ما جرى في مصر بانه انقلاب وليس ثورة، وشددت على أن الذي حصل في مصر "ثورة حقيقية وليس انقلابا". ثم تطور النقاش إلى مشادات كلامية حادة من قبل بعض الحضور الذي احتجوا ايضا على كلام قشلق.

كما اعترضوا على توجيه الدعوة اليهم من قشلق على أساس انها برعاية وزيرالاعلام السوري عدنان محمود، وان اللقاء سيتضمن كلمة له، قبل أن يتبينوا أن الجلسة جاءت بمبادرة من قشلق ولم يحضرها لا الوزير ولا أي مندوب من الوزارة.

وقال الوزير عدنان محمود ليونايتد برس انترناشونال "لا علم لوزارة الاعلام او وزير الاعلام بهذه الفعالية ولم يجر أي اتصال معنا بهذا الخصوص".

ووجه محمود اعتذارا إلى كل الفنانين "لهذا التصرف السلبي من قبل من دعا إلى هذه الجلسة، والتي جاءت خارج اطار الاداب والمعايير المعروفة لهذه الفعاليات".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )