• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

تفجيرات بدمشق واشتباكات في حلب

. ثلاثة تفجيرات في دمشق وتواصل الاشتباكات في حلب

بواسطة : admin
 0  0  210
تفجيرات بدمشق واشتباكات في حلب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 هاجم مسلحون معارضون مبنيين أمنيين في العاصمة السورية دمشق، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل وجرح تسعة آخرين، حسب مصادر وزارة الداخلية السورية.
وقالت الداخلية السورية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) إن ثلاثة انتحاريين فجروا أنفسهم أثناء محاولتهم اقتحام مبنى شرطة قسم ركن الدين. كما فجر ثلاثة انتحاريين آخرين أنفسهم في محاولة أخرى لاقتحام فرع الأمن الجنائي بدمشق.



واوضح البيان إن رجال الأمن اشتبكوا مع المهاجمين مما دفعهم إلى تفجير أحزمتهم الناسفة قبل وصولهم إلى مدخل مبنى فرع الأمن الجنائي.
وأجمل البيان الحصيلة الأولية للهجوميين بمقتل خمسة اشخاص وجرح تسعة من المدنيين والعسكريين، فضلا عن أضرار كبيرة في المباني والممتلكات والمنازل المجاورة لموقع الحادثين.
"قوات الشبيحة"


ونقلت وكالة رويترز عن ناشطين معارضين في دمشق رواية مختلفة لمسار الهجومين، إذ قالوا إن مسلحي المعارضة هاجموا مبنى أمنيا تستخدمه حسب تعبيرهم "قوات الشبيحة" الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد في ركن الدين بالعبوات الناسفة، واستخدموا قذائف الهاون للهجوم على المجمع الأمني في باب مصلى.
وأضاف الناشطون أن اشتباكات تدور بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة بالقرب من منطقتي القابون وبرزة اللتين تعرضتا إلى قصف حكومي عنيف على مناطق وجود مسلحي المعارضة فيهما خلال الأيام الماضية.
ويقول مراسل بي بي سي في دمشق عساف عبود إن انفجارا ثالثا وقع في منطقة المزة في دمشق، أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وجرح أكثر من عشرة آخرين.
وتواصلت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في مدينة حلب في شمال سوريا، وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن قوات الجيش واصلت عملياتها في ريف حلب الغربي والليرمون وبني زيد ومطار منغ وعدد من أحياء المدينة.
ونقلت وكالة أسوشييتدبرس عن ناشطين معارضين إفادتهم بمقتل 12 جنديا حكوميا في انفجار سيارة مفخخة في إحدى ضواحي مدينة حلب الأحد.
وتحدثت الوكالة الرسمية عن صد القوات الحكومية لهجوم على مطار منغ في حلب، وقتل وجرح عدد من المهاجمين وتدمير مواقعهم في قرى العلقمية.
وتأتي هذه التطورات بعد يوم من إتفاق عدد من الدول العربية والغربية المناهضة لنظام الرئيس السوري الأسد، في اجتماع في العاصمة القطرية الدوحة، على تقديم دعم عاجل للمعارضة السورية وتزويدها بكل المعدات والمواد اللازمة لصد هجمات القوات الحكومية عليها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )