• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

اعتراف أحلام بغرورها

بواسطة : admin
 0  0  173
اعتراف أحلام بغرورها
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 حفلت حلقة Arab Idol بالعديد من المفارقات والمناوشات الطريفة بين راغب وأحلام، لكنها لم تخلُ من المشاحنات أيضاً، وسط تألق متواصل من المشتركين الستة، بينما لم تكن إطلالة ديانا حداد متكاملة.

بيروت: في بداية حلقة الأمس من برنامج Arab Idol ذكرت الفنانة نانسي عجرم بعيد ميلاد الفنان راغب علامة، وغنت له بهذه المناسبة، وشاركتها إحلام الغناء والتهنئة، وكذلك فعل حسن الشافعي.

أحلام أنا مجنونة ومغرورة

وبدا كل من أحلام وراغب كتلميذين دائمي الخصام في المدرسة لكنهما يكنان الود لبعضهما البعض، فعلق راغب على لفتة أحلام بالقول أنت مجنونة (ولم يقلها بقصد الإهانة بل بقصد التحبب)- وهو كما فهمنا إستكمال على الهواء لممازحة بدأت خلف الكواليس- فردت عليه جنوني جنون الملوك، فعلق بأنه سيقوم بصناعة أغنية خصيصاً لها سيكون عنوانها أنت مجنونة وهنا تطوع حسن الشافعي لتوزيعها موسيقياً، وكأنه يؤكد ضمنياً موافقته على رأي راغب. ولم تقف المناكفات عند هذا الحد ، حيث إستمر التسابق بين راغب وأحلام لتسجيل النقاط على بعضهما البعض ولكن بطريقة منضبطة أكثر من السابق.

محمد عساف ميسي الغناء

أداء محمد عساف أثار حماسة اللجنة، فتسابقوا لإغداق المديح عليه وكان لافتاً تشبيه أحلام لرشاقته في الأداء برشاقة ميسي في لعب كرة القدم، ولم تجد غضاضة من الإعتراف بأنها مغرورة، ولا تعرف التواضع، وكأنها قررت قطع الطريق على أي إنتقاد لتريح رأسها من الهجوم المتكرر عليها سواء عبر الصحافة أو جمهور وسائل التواصل الإجتماعي.

نانسي توبخ أنابيللا هلال

نانسي التي كلما تحدثت تجد من يقاطعها خلال حديثها أو إبدائها الرأي، وغالباً من قبل راغب أو أحلام، فلتت أعصابها بالأمس فأحرجت أنابيللا هلال مقدمة البرنامج، حيث كانت نانسي تود قول شيء إضافي للمشترك زياد خوري، قبل الإنتقال لمشترك آخر، لكن أنابيللا تجاهلتها ومضت في تقديم الفقرة التالية، وبدا أن هناك من تحدث اليها في سماعة الأذن فظهر الإرتباك عليها للحظة، قبل أن ينتقل المخرج الى التقرير الخاص بالمشترك أحمد جمال، ويبدو أن نانسي قررت أن تكشر عن أنيابها وتظهر للجميع أن الفنانة الرقيقة، الكتكوتة، الحنونة تعرف كيف تغضب وتعبر عن غضبها بشراسة لا تقل عن زملائها في اللجنة، وعلى الجميع أن يحذر حينها غضبة الحليم، فبعد أن أنهت اللجنة ملاحظاتها على أداء أحمد وجهت نانسي رسالة لأنابيللا هلال من خلال زميلها أحمد فهمي (بشكل يرمز الى أنها قررت تجاهلها بدورها)، طالبة منه أن ينقل لها بأن اللجنة عندما تتحدث لا يفترض أن يتم تجاهلهم، فأعضائها موجودين لأن الناس تريد أن تستمع لما يريدون قوله، فإعتذر أحمد بكياسة متذرعاً بأن هناك من يلح عليهم بالإلتزام بالوقت، وحاول راغب التبرير بأنها لم تسمع نانسي بسبب ضجة الجمهور،إلا أن الأخيرة ردت عليه بإنفعال إذا كانت لم تسمع لابد وأنها ترى، في إشارة الى أنها أشرت لها بيدها ومع ذلك تجاهلتها، وعادت أنابيللا لتعتذر بلباقة لنانسي، ولكن وسط هذا العتب المتبادل على الهواء والإعتذارات اللاحقة لم يفطن أحد ليسأل نانسي ما الذي كانت تريد قوله ولم تتمكن من قوله.

إحساس فرح أكاديمية فنية

على صعيد آخر تألق المشتركون غناءً بشكل كبير، وكان أداء زياد خوري لافتاً، كذلك فرح يوسف، وسلمى رشيد، نافسوا بقوة الشابين المتألقين دائماً محمد عساف، وأحمد جمال، لكن أداء برواس لم يكن بالمستوى المطلوب، ومهما كررت أحلام جملة إحساسك يجب أن يدرس لن تقنع المشاهد بذلك، فبرواس فنانة بالفعل، جميلة، ولديها صوت جميل، لكنها في هذه المرحلة عاجزة عن المنافسة فنياً بعيداً عن إعتبارات ضخ الأموال في التصويت لإنجاحها بالمادة.

ولا يمكن بأية حال مقارنة إحساس برواس برقة وعذوبة وتمكن أداء فرح يوسف، ناهيك عن إحساسها، بالتالي إذا كانت أحلام مصرة على رأيها نقول لها بأن إحساس فرح يوسف إذن أكاديمية ستهذب ذوقنا وذوقك فنياً.

سلمى تذهلنا كل أسبوع بأداء أفضل من سابقه

ولا يمكن على صعيد آخر مقارنة قوة صوت برواس بقوة صوت سلمى وسيطرتها على النقلات بين القرار والجواب، وسلمى تتألق إسبوعاً تلو الآخر، منذ تداركت بعض الملاحظات التي وجهتها اللجنة لإدائها، بالتالي المنطق يقول أن من يفترض أن يغادر في حلقة الليلة هم زياد خوري أو أحمد جمال، من الشباب وبرواس حسين من البنات.

وهذا لا يعني أنهم دون المستوى، ولكن المنافسة عالية وبالتالي معايير الإختيار فنياً لابد وأن تكون عالية جداً.

ديانا حداد تكرم سميرة توفيق

أما ضيفة الحلقة ديانا حداد، فكان صوتها مجروحاً مبحوحاً ولم تكن في أفضل حالاتها على المسرح، غنى لها المشتركين مدلي، بدأته فرح بأغنية يلوموني، ثم زياد بمقطع من أغنية لاقيتك، تلته سلمى بإدائها الرائع لأمانيه، لتطل ديانا بأغنية ساكن.

وكانت لفتة جميلة من حداد بأن تقوم بتكريم الفنانة القديرة سميرة توفيق بأداء مدلي من أشهر ما غنت وإنحفر في ذاكرة الفن البدوي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )