• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مؤتمر اصدقاء سوريا في عمان

الأردن يعلن استضافة اجتماع "أصدقاء سوريا" بغياب المعارضة السورية

بواسطة : admin
 0  0  256

زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلنت السلطات الأردنية، يوم الأربعاء، أن عمّان ستستضيف اجتماعات المجموعة الأساسية لـ "أصدقاء سوريا"، الأسبوع المقبل، لكن دون مشاركة المعارضة السورية.



وذكرت وكالة (يو بي آي) أن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والإتصال محمد المومني، قال خلال مؤتمر صحافي، إن بلاده "ستستضيف في بحر الأسبوع المقبل اجتماعات المجموعة الأساسية لأصدقاء سوريا"، رافضاً ذكر موعد محدد لهذه الاجتماعات.

وأوضح أن "المعارضة السورية لن تشارك في هذه الاجتماعات"، مبينا أن "هذه الاجتماعات ستتزامن مع جولة يقوم بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري في المنطقة".

ولفت إلى أن استضافة بلاده لهذه الاجتماعات "ينسجم مع الموقف السياسي الأردني تجاه الأزمة في سوريا".

وجدد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والإتصال موقف بلاده الداعي الى "إيجاد حل سياسي شامل في سوريا"، مؤكداً أن الأردن "لن يكون منطلقاً لأي عمل عسكري ضد سوريا"، وأن وجوده في أي لقاء "يعبّر عن هذا الموقف" .

وكانت الخارجية الاردنية أعلنت الثلاثاء ان اجتماعا لمجموعة "اصدقاء سوريا" على مستوى وزراء الخارجية سيعقد في الاردن منتصف الاسبوع المقبل، لافتة إلى أن "المجموعة الاساسية ضمن أصدقاء سوريا والتي تضم الاردن ووزراء خارجية السعودية والامارات وقطر ومصر والولايات المتحدة الاميركية وبريطانيا وفرنسا وتركيا والمانيا وايطاليا ستعقد اجتماعا في الاردن منتصف الاسبوع المقبل".

وكان مصدر ديبلوماسي قال ان اجتماع الاردن سيضم على المستوى الوزاري الدول الاعضاء في مجموعة "اصدقاء سوريا"، ومن جانب اخر سيعقد اجتماع لكبار مسؤولي مجموعة الثلاث (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا) الخميس المقبل فيما سيعقد لقاء اخر على مستوى مجموعة الخميس (مع روسيا والصين) الجمعة في مكان لم يحدد بعد.

وعقدت مجموعة "أصدقاء سوريا" اجتماعات عدة كان اخرها في اذار الماضي بمدينة اسطنبول التركية حيث أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في ختام المؤتمر أن بلاده ستزيد مساعداتها "غير القتالية" إلى المعارضة السورية، في وقت أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أن الاتحاد الأوروبي سيناقش تخفيف حظر السلاح عن المعارضة السورية.

كما اعترفت نحو 114 دولة في "الائتلاف الوطني" المعارض كممثل شرعي للشعب السوري، وذلك في مؤتمر أصدقاء سوريا في مراكش في كانون الأول الماضي.

ويأتي الاجتماع المقرر في وقت دعت فيه واشنطن وموسكو إلى عقد مؤتمر دولي حول سوريا (جنيف 2) نهاية الشهر الجاري لبحث حل للأزمة السورية بناء على مؤتمر جنيف في حزيران الماضي والذي دعا إلى ايقاف أعمال العنف في البلاد وتشكيل حكومة انتقالية.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )