• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

يوم الأسير الفلسطيني

بواسطة : admin
 0  0  229
يوم الأسير الفلسطيني
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أحيا الفلسطينيون اليوم بمسيرات جماهيرية لمختلف القوى والفصائل والفعاليات في الضفة الغربية يوم الأسير الفلسطيني، بينما أكد مسؤولون فلسطينيون أن قضية الأسرى تحظى بأولوية القيادة الفلسطينية.

ويوافق الأربعاء 17 أبريل/نيسان الذكرى السنوية ليوم الأسير الفلسطيني، حيث أقر المجلس الوطني الفلسطيني في دورته عام 1974 هذا التاريخ من كل عام يوما للأسير الفلسطيني.

فرغم الأمطار الغزيرة، شارك آلاف الفلسطينيين باعتصام جماهيري تلاه مسيرة جابت شوارع رام الله، معلنين وقوفهم إلى جانب الأسرى، وخاصة المضربين عن الطعام، مطالبين القيادة الفلسطينية بتحرك أوسع للإفراج عنهم.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمود العالول بكلمته ممثلا عن الرئيس محمود عباس أن الأسرى الفلسطينيين "ضحوا من أجل حرية شعبهم" وأن القيادة الفلسطينية ستقف دائما إلى جانبهم.

أما وزير الأسرى عيسى قراقع فأكد مجددا أن الأسير الفلسطيني سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ الأول من أغسطس/آب 2012، يصر على رفض الإبعاد وتحقيق مطلبه بالإفراج عنه والعودة إلى بيته ووطنه، أو الاستشهاد على تراب الوطن. وشدد على أن العيساوي "يخوض معركة الإرادة" من أجل حرية فلسطين والفلسطينيين.

وكان الاتحاد العام للموظفين الفلسطينيين أعلن تعليق العمل في المؤسسات الرسمية اعتبارا من الساعة الـ11 ظهرا، لإفساح المجال للموظفين للمشاركة في فعاليات يوم الأسير بالمحافظات الفلسطينية.


أبو السكر: فعاليات يوم الأسير تعطي الأسرى دفعة معنوية كبيرة (الجزيرة نت)
دفعة معنوية
من جهته قال عميد الأسرى الفلسطينيين السابق علي أبو السكر إن فعاليات يوم الأسير تساعد في منح الأسرى دفعة معنوية كبيرة، مشيدا بمشاركة آلاف الفلسطينيين -خلافا لمناسبات سابقة- بهذه الفعالية.

لكنه مع ذلك أضاف، في حديثه للجزيرة نت، أن التجربة علمت الفلسطينيين أن المسيرات لا تفرج عن الأسرى، وأنهم إنما يحررون بالتبادلات، وبالتالي فإن "الاحتلال يجبر الشعب الفلسطيني على العمل في هذا الاتجاه".

إلى ذلك عبرت مجموعة من نشطاء المقاومة الشعبية ضد الاحتلال عن تضامنها مع الأسرى بقص الأسلاك الشائكة المحيطة بسجن عوفر غرب مدينة رام الله من خلال أفراد ملثمين.

وفي مدينة نابلس شمال الضفة، شارك المئات من ممثلي القوى والفصائل وذوي الأسرى والنشطاء في مسيرة انتهت إلى دوار الشهداء وسط المدينة، حيث رفع المشاركون صور الأسرى ورددوا هتافات تطالب القيادة الفسلطينية بعدم المضي في المسيرة السياسية دون الإفراج عن الأسرى.

كما شهدت مدن الخليل جنوب الضفة، وطولكرم وجنين شمالا، مسيرات جماهيرية تضامنا مع الأسرى في يومهم.


جانب من مسيرة نابلس (الجزيرة نت)
رسالة العيساوي
وبمناسبة يوم الأسير، وجه الأسير المضرب عن الطعام سامر العيساوي من غرفته في مستشفى "كابلان" رسالة إلى الشعب الفلسطيني، مطالبا باعتبار هذا اليوم "يوم غضب وتضامن مع الأسرى داخل السجون في جميع دول العالم".

وجاء في الرسالة- التي نشرها نادي الأسير الفلسطيني- أن سجاني الاحتلال يحاولون زرع الإحباط في نفوس الأسرى من خلال الادعاء بأنهم وحدهم في المعركة، وأن شعبهم نسيهم، لكنه شدد على أن الأسرى واعون لهذه المحاولات.

وأوضح أن الأسرى يناضلون داخل السجون من أجل الحصول على حقوقهم وكرامتهم، مطالبا بفعاليات وضغوطات يومية على الاحتلال من أجل إطلاق سراح جميع الأسرى، وعدم الدخول في أي عملية تفاوضية إلا بإطلاق جميع الأسرى.

وطالب العيساوي زملاءه الأسرى بالتوحد وبناء الحركة الأسيرة كما كانت جسدا واحدا، وأن تكون قرارات واحدة وأهدافها واحدة، مطالبا بإنهاء الفصل بين المعتقلين من الفصائل وإعادتهم إلى سابق عهدهم.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )