• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

موسكو تعارض منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للمعارضة

بواسطة : admin
 0  0  259
موسكو تعارض  منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للمعارضة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 موسكو تعارض منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للمعارضة

أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، يوم الخميس، أن بلاده ترفض بحزم محاولة منح مقعد سوريا لدى الأمم المتحدة للمعارضة، مشيرا إلى أن ذلك إن حدث سيقوض سمعة المنظمة الدولية.


وقال تشوركين في تصريحات صحفية نفلتها وكالة الانباء الفرنسية (ا ف ب) اننا "نعارض بحزم شديد منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للمعارضة، لكن لا اعتقد ان ذلك يمكن أن يحدث"، مضيفا أن "غالبية الأعضاء يدركون أنه اذا حصل شيء من هذا القبيل فان ذلك يقوض سمعة الامم المتحدة".
ودعا رئيس "الائتلاف الوطني" المعارض المستقيل معاذ الخطيب، خلال القمة العربية الثلاثاء، دول العالم إلى مساعدة الائتلاف على تولي مقعد سوريا في الامم المتحدة والمنظمات الدولية.
وكشف مستشار رئيس الحكومة السورية المؤقتة غسان هيتو، وائل مرزا، في وقت سابق، عن جهود يقوم بها الائتلاف في صدد حصول الحكومة المؤقتة على مقعد سورية في الامم المتحدة، معتبرًا تسلم الائتلاف مقعد سوريا في الجامعة العربية، خطوة هامة ومطلوبة على طريق حصولهم على المقعد الأممي.
وتشير، مصادر دبلوماسية عربية، إلى أن دولا عربية تحضر لحملة دولية من أجل دفع المجتمع الدولي لقبول منح الائتلاف المعارض مقعد سوريا في الأمم المتحدة، حيث من المزمع أن تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاتها في أيلول المقبل.
وأعلن المتحدث الرسمي باسم الامم المتحدة مارتن نيسيركي، الثلاثاء، أن البت في مسألة منح المعارضة السورية حق تمثيل سوريا في الأمم المتحدة يعود للدول الاعضاء في المنظمة الدولية، وليس لأمانة المنظمة.
وكانت الجامعة العربية منحت الائتلاف المعارض مقعد سوريا في القمة العربية، حيث جلس الخطيب، مكان ممثل الوفد السوري بالقمة، وألقى كلمة "باسم الشعب السوري"، فيما انتقد مندوب سوريا السابق لدى الجامعة العربية، يوسف أحمد، قيام الجامعة بمنح مقعد سوريا للمعارضة، مشيرا إلى أنها سابقة غير قانونية تسمح لكل المعارضات فى كل الدول العربية بأن تطالب بما حصل عليه الائتلاف.
وتغيب الحلول السياسية عن الأزمة السورية وسط احتدام المواجهات بين الجيش النظامي ومسلحين معارضين في مناطق عدة، في وقت تزداد معاناة السوريين، ويستمر سقوط الضحايا يوميا.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )