• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

استقالة الحكومة اللبنانية

ميقاتي يعلن استقالة الحكومة اللبنانية ويدعو لتشكيل حكومة إنقاذ

بواسطة : admin
 0  0  265
استقالة الحكومة اللبنانية
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلن رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي, يوم الجمعة, استقالة الحكومة اللبنانية , وذلك بسبب "خلاف حاد داخل مجلس الوزراء على استحقاق الانتخابات النيايبة المقبلة وتعيينات أمنية", داعيا إلى ضرورة تشكيل "حكومة إنقاذ في ظل الظروف الراهنة الداخلية والإقليمية".



وقال ميقاتي, في خطاب ألقاه من السراي الكبير (مقر الحكومة) في العاصمة بيروت، نقلته وسائل اعلامية, أعلن استقالتي علها تشكل مدخلاً وحيداً لتتحمل الكتل السياسية الاساسية مسؤوليتها وتعود الى التلاقي من جديد".

وعن أسباب استقالة الحكومة, أشار ميقاتي إلى أن "العراقيل التي تحول دون إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر في حزيران المقبل، ومنها عدم إقرار قانون الانتخابات حتى الان، وعرقلة تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات خلال جلسة مجلس الوزراء التي عقدت صباح اليوم في القصر الرئاسي ببيروت برئاسة الرئيس ميشال سليمان".

وفشل مجلس الوزراء، في جلسة عقدها مؤخرا, في التوافق على إقرار تشكيل هيئة للإشراف على الانتخابات، والتمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي.

ودعا ميقاتي الى تشكيل حكومة إنقاذ في ظل الظروف الراهنة الداخلية والإقليمية, مشيرا الى ان "المنطقة تنحدر نحو المجهول والحرائق الإقليمية تصيبنا بحميمها والانقسامات الداخلية تترك جراحا عميقة والضغوط الاقتصادية والحياتية تتزايد من كل حدب وصوب".

وجاءت استقالة الحكومة اللبنانية في أجواء من التوتر الإقليمي والداخلي، وفي ظل انقسام سياسي حاد في لبنان على خلفية النزاع في سورية.

وتشكلت الحكومة اللبنانية, برئاسة نجيب ميقاتي, في عام 2011 ,بعد حصوله على تأييد أغلبية النواب في البرلمان الذي يضم 128 مقعدا.

يشار الى ان لبنان يعاني منذ فترة من توتر وأعمال عنف وصلت إلى حد المواجهات في الشوارع وخاصة في مدينة طرابلس, ما أسفر عن سقوط ضحايا، كما يشهد الشارع اللبناني انقساما بين مؤيد ومعارض للسلطات السورية، إلا أن سياسيين لبنانيين يرون أن الاستقرار في سورية مهم وضروري لاستقرار وأمن لبنان.





التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )