• ×
  • تسجيل

الإثنين 26 يونيو 2017 اخر تحديث : 06-12-2017

مراقبو الأمم المتحدة المحتجزون في الجولان بحالة جيدة

بواسطة : admin
 0  0  256
مراقبو الأمم المتحدة المحتجزون في الجولان بحالة جيدة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 ظهر بعض مراقبي الأمم المتحدة المحتجزين من قبل مقاتلي المعارضة السورية في تسجيلات مصورة بثت على الانترنت يؤكدون فيها أنهم بحالة جيدة ويتلقون معاملة حسنة.
وكان مقاتلون من المعارضة السورية احتجزوا جنود حفظ السلام العزّل يوم الأربعاء أثناء قيامهم بمهام روتينية في منطقة الجولان حيث يراقبون خط وقف إطلاق النار في حرب عام 1967.

وقال الرئيس الفلبيني بنينو اكينو إن جنود حفظ السلام الفلبينيين المحتجزين في الجولان قد يطلق سراحهم بحلول الجمعة، لكن المفاوضات لا تزال جارية.
وأوضح أن قادة عسكريين بالأمم المتحدة أبلغوه أن الجنود، البالغ عددهم نحو 20 جنديا، يلقون معاملة طيبة، وأن المفاوضات للإفراج عنهم تحرز تقدما.
ويقول مراسلون إن هذه الحادثة تمثل إشارة إلى أن الاشتباكات بين المعارضة المسلحة وقوات الحكومة السورية تتسع رقعتها، وتشير إلى ضعف السيطرة المركزية بين مسلحي المعارضة.
وقتل نحو 70 ألف شخص وفر مليون لاجئ منذ بدء الأزمة السورية قبل عامين.
"أيد أمينة"
وأظهرت تسجيلات عديدة مصورة الخميس مجموعات ما بين ثلاثة إلى ستة من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة المحتجزين في الجولان.
وقال المراقبون إنهم يتلقون معاملة جيدة بعدما تم احتجازهم من قبل خاطفيهم.
ونقلت رويترز عن ابو عصام تسيل عضو جماعة "شهداء اليرموك" التي تحتجز المراقبين قوله إنه "سيتم تسليمهم (المحتجزين) لأيد أمينة حينما يكون ذلك ممكنا...لأن المنطقة محاصرة، ونظام (الرئيس السوري) الأسد يقصفها".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )