• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

سيطرة شبه كاملة للمعارضة السورية على مدينة الرقة

أنباء تفيد بقرب اكتمال سيطرة المعارضة السورية على مدينة الرقة

بواسطة : admin
 0  0  253
  سيطرة شبه كاملة للمعارضة السورية على مدينة الرقة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 سيطر مقاتلون من جبهة النصرة وعدة كتائب من المعارضة السورية على أجزاء واسعة من مدينة الرقة.
وتعتبر الرقة أول مركز محافظة يقترب مقاتلو المعارضة من فرض سيطرتهم الكاملة عليه، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "تمت السيطرة بشكل شبه كامل على مدينة الرقة باستثناء أجزاء ما زالت القوات النظامية موجودة فيها لا سيما مقر الأمن العسكري وحزب البعث".
ونشر شريط مصور على شبكة الإنترنت يوضح تمثال الرئيس الراحل حافظ الأسد وقد أسقط عن قاعدته في المدينة.
ويظهر الشريط حشودا من السوريين حول التمثال، إضافة إلى عدد من الإشخاص فوقه وأحدهم يدوس على رأسه.
وتبدو في الشريط مظاهر احتفالية لدى عدد كبير من الموجودين، وبينهم أطفال، ومنها التصفيق وإطلاق صيحات "الله أكبر"، بينما يسمع في الخلفية إطلاق رشقات نارية.
وتقع المدينة على نهر الفرات في شمال البلاد وعلى مقربة من الحدود التركية، وكانت تضم قرابة 240 ألف نسمة قبل أن يضاف إليهم نحو 800 ألف نازح من مناطق سورية أخرى.
كمين
في الوقت نفسه قتل اكثر من 40 من جنود الجيش السوري في كمين نصبه لهم مقاتلون من المعارضة قرب الحدود السورية العراقية.
وافاد مسؤولون عراقيون ان عددا من الجنود النظاميين السوريين فروا الى العراق الجمعة الماضي اثر تعرضهم لهجوم من مسلحي المعارضة واثناء محاولة الجيش العراقي اعادتهم الى بلادهم تعرضوا للكمين.
وفي هذه الأثناء تشن القوات النظامية السورية حملة عسكرية موسعة لاستعادة أحياء خارج سيطرتها في مدينة حمص وسط سوريا.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تدور اليوم عند أطراف أحياء القرابيص وجورة الشياح والخالدية وأطراف حمص القديمة تترافق مع قصف عنيف من القوات النظامية على مناطق في القرابيص وجورة الشياح وباب التركمان وباب هود.
وتسعى القوات النظامية الى استعادة احياء تحاصرها ويسيطر عليها مقاتلو المعارضة وسط المدينة التي يعدها الناشطون "عاصمة الثورة" التي اندلعت ضد نظام الاسد قبل عامين.
واشار المرصد الى ان "القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني المسلحة الموالية لها بدأت هجوما الاحد على هذه الاحياء ما اسفر عن مقتل واصابة العشرات من الجيش النظامي وقوات الدفاع التي شكلها النظام من مدنيين مسلحين لمساعدته في القتال".
وتأتي الحملة غداة مقتل 264 شخصا جراء اعمال العنف في مناطق مختلفة بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول انه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية.
وبين القتلى 115 جنديا نظاميا و104 من مقاتلي المعارضة في حصيلة قال عبد الرحمن انها "الاعلى في يوم واحد" التي امكن توثيقها خلال النزاع.
تعهد كيري
وعلى الصعيد السياسي تعهد وزير الخارجية الاميركي جون كيري في الرياض بمزيد من الدعم للمعارضة السورية لكنه استبعد قيام بلاده بتسليحها.
وقال كيري الذي يزور المملكة العربية السعودية ان الولايات المتحدة "ستواصل العمل مع اصدقائها لدعم المعارضة السورية".
ويمثل ذلك ثباتا في الموقف الامريكي الرافض لتزويد المعارضين السوريين بالاسلحة بينما تدعمهم دول خليجية وخصوصا السعودية وقطر.
وقال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل ان بلاده "تشدد على اهمية ان يتمكن الشعب السوري من الدفاع عن نفسه كحق مشروع".
وتابع "بحثنا وقف امداد النظام السوري بالاسلحة التي يسخدمها في قتل شعبه فلا نستطيع ان نقف صامتين امام المجرزة في سوريا لان لدينا واجبا اخلاقيا فلم نر نظاما يستخدم صورايخ استراتيجية ضد شعبه".
وفي العاصمة القطرية اعلن "التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية" انه سيعقد الاجتماع الاول لهيئته العامة الجمعة في الدوحة.
ويضم التجمع منشقين عن النظام وعلى رأسهم رئيس الوزراء السابق رياض حجاب.
ويشارك في الاجتماع حوالى 70 شخصية سورية منهم سفراء، ووزراء، ومساعدو وزراء، وقضاة، وغيرهم بهدف الخروج برؤية سياسية معينة تقدم الى الائتلاف الوطني خصوصا حول امكانية قبول حل سياسي بخطوات معينة وجدول زمني وضمانات مع رفض اي دور لبشار الاسد في اي حل من هذا النوع.
كما يناقش المجتمعون مسألة بناء مؤسسات الدولة والحفاظ عليها كي لا يحدث فراغ في مؤسسات الدولة والحكومة في سوريا فور انهيار النظام بشكل كامل.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )