• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

قتلى في قصف على جوبر بدمشق واشتباكات بمحيط الجامع الأموي بحلب

بواسطة : admin
 0  0  472
قتلى في قصف على جوبر بدمشق واشتباكات بمحيط الجامع الأموي بحلب
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تجدد القصف، يوم الثلاثاء، على مناطق بجوبر بدمشق، ودير العصافير وزملكا بريفها، ما أدى إلى سقوط ضحايا، فيما دارت اشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين في محيط الجامع الاموي الكبير بحلب، وفي بلدة خان العسل بريفها.

وقال مصادر من الأهالي في دمشق إن "مناطق في حي جوبر دوت فيها انفجارات ناجمة عن قصف، وتصاعدت أعمدة الدخان منها، حيث يمكن مشاهدة من وسط المدينة".

بدورها، قالت مصادر معارضة، بحسب وكالات، إن "ستة من المسلحين المعارضين قضوا في سقوط قذائف على حي جوبر بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء".

وتابعت المصادر أن "قصف تجدد اليوم على مناطق في حي جوبر، كما شنت حملات دهم واعتقالات في حي ركن الدين وبساتين أبو جرش بحي مساكن برزة".

وكان عدة انفجارات هزت دمشق مساء أمس أحدها لسيارة مفخخة عند مدخل حي القابون بدمشق راح ضحيته عدد من الأشخاص، تلا ذلك اشتباكات عنيفة وإطلاق نار كثيف وسقوط قذائف عدة على مناطق متفرقة من أطراف العاصمة.

وقال ناشطون، بحسب صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن "قصف مدفعي طال مدن التل ويبرود والزبداني وداريا وبلدة عدرا والمنطقة المحيطة بها، فيما تعرضت مدينة زملكا وعدة مناطق بالغوطة الشرقية لقصف من الطيران الحربي".

وأشار ناشطون إلى أن "5 أطفال استشهدوا وسقط عشرات الجرحى جراء قصف من الطيران الحربي على بلدة دير العصافير بريف دمشق، فيما هز انفجار قوي بلدة حران العواميد حيث أدى إلى تصاعد لأعمدة الدخان من مكان الانفجار".

وقالت مصادر معارضة، إن "اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش ومسلحين معارضين من عدة كتائب في محيط الجامع الأموي الكبير في مدينة حلب، حيث تسمع أصوات إطلاق الرصاص والانفجارات في المنطقة".

وأوضحت المصادر أن المعارك مستمرة منذ ثلاثة ايام في احياء حلب القديمة، وان "هناك عمليات كر وفر" بين قوات الجيش ومسلحين معارضين، "تارة يتقدم طرف، وطورا يتقدم آخر في نقطة معينة".

وأضافت أن "اشتباكات تدور أيضا في منطقة السبع بحرات وأحياء الجديدة والحميدية وسليمان الحلبي ، وسط قصف على حي باب الحديد".

ولفتت المصادر إلى أن "المعارك في المنطقة اسفرت خلال 48 ساعة عن مقتل ما لا يقل عن 29 مقاتلا معارضا، و45 عنصرا من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، فيما يقوم الطيران الحربي بقصف مواقع لمسلحين معارضين في محيط مدرسة الشرطة".

وأشارت المصادر إلى أن " قصف طال محيط مطار منغ العسكري وبلدات بيانون والهوتة وتل عرن وأورم الكبرى بريف حلب ما أدى إلى سقوط جرحى".

قال ناشطون إن "قصف من الطيران الحربي طال عدة أحياء بمدينة دير الزور بالتزامن مع قصف استهدف أحياء الشيخ ياسين والحميدية"، مضيفين أن "قصف من الطيران أيضا طال مدينة الطبقة بريف الرقة، فيما دوى انفجار ضخم يهز قرى الريف الغربي للرقة".

وأضاف ناشطون أن "عدد من الجرحى سقطوا إضافة إلى تهدم عدة منازل ومحال تجارية جراء قصف للطيران الحربي على بدلة كورين بريف ادلب، كما تعرضت بلدات الطيبة والكرك الشرقي لقصف من الطيران".

ولفت ناشطون إلى أن "القصف المدفعي تجدد على أحياء طريق السد ومخيم النازحين وأحياء درعا البلد وسط اشتباكات في أحياء درعا البلد، كما طال القصف مدن وبلدات نصيب وبصر الحرير وتسيل، بالتزامن مع اشتباكات على اطراف بصر الحرير".

وأفاد ناشطون أن "قصف من الطيران المروحي طال بلدة البويضة الشرقية بريف حمص، كما تجدد القصف المدفعي على مدن الرستن وتلبيسة والقصير والحولة، ودارت اشتباكات على أطراف بلدة كفرنبودة بريف حماة".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )