• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

السجين إكس يثير جدلاً واسعاً في اسرائيل

إسرائيل تفتح تحقيقاً باعتقال ووفاة "السجين إكس"

بواسطة : admin
 0  0  312
السجين إكس يثير جدلاً واسعاً في اسرائيل
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أعلنت إسرائيل الاثنين، أنها ستفتح تحقيقاً في ملابسات اعتقال ووفاة شخص يحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأسترالية، يُعرف باسم "السجين إكس"، والذي أفادت تقارير إعلامية بأنه أقدم على الانتحار قبل عامين، إلا أن سلطات الدولة العبرية منعت وسائل الإعلام من كشف قصته.
وبعد أن أثارت قضية "السجين إكس"، واسمه الحقيقي "بن زغير"، التي تم الكشف عنها قبل أسبوع، جدلاً واسعاً في الشارع الإسرائيلي، وانتقادات من الجانب الأسترالي، قررت لجنة الخارجية والأمن القومي في "الكنيست"، إجراء "تحقيق شامل" لكشف غموض الذي يحيط بالقضية.
وأشارت تقارير إعلامية إلى أن "بن زغير"، أقدم على الانتحار في سجن "أيالون" شديد الحراسة، في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2010، بعد عدة شهور على اعتقاله، بعد تردد أنباء عن أنه كان "عميلاً مزدوجاً" بجهاز الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد."
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن "مراقب الدولة"، يوسيف شابيرا، قوله إنه لن يتخذ أي قرار بتقصي قضية بن زغير، إلا بعد تلقي طلب بهذا الصدد من الحكومة، أو من الكنيست.
ولفت راديو "صوت إسرائيل" إلى تقرير تلفزيوني بثته شبكة ABC الأسترالية مؤخراً، أفاد بأن بن زغير، الملقب بـ"السجين إكس"، قام بإمداد جهاز الأمن العام الأسترالي، بمعلومات استخباراتية حول عمليات الموساد، من بينها معلومات تتعلق بعملية جرى التخطيط لها في إيطاليا.
وفي وقت سابق الأحد، طلبت السلطات الأسترالية من الدولة العبرية "أجوبة" حول ملابسات وفاة بن زغير، فيما قال وزير الخارجية الأسترالي، بوب كار، إن وزارته تُعد حالياً تقريراً حول ظروف وفاته، والاتصالات التي جرت بين أجهزة الأمن في كلتا الدولتين.
وفيما ذكرت تقارير سابقة أن بن زغير كشف معلومات عن عملية اغتيال القيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، محمود المبحوح، في إمارة دبي مطلع 2010، المتهم فيها الموساد، أوردت تقارير أخرى، نقلاً عن القائد العام لشرطة الإمارة الخليجية، الفريق ضاحي خلفان، قوله إن بن زغير لم يسبق له التعاون مع شرطة دبي.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )