• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الصحف العربية الصادرة اليوم

قاتل بن لادن يكشف أسراره وبلاك بلوك تشل القاهرة

بواسطة : admin
 0  0  346
الصحف العربية الصادرة اليوم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أبرزت الصحف العربية الصادرة الثلاثاء عدة عناوين، على رأسها الرد على مقال حول سعي الفرنسيات للزواج من العرب بسبب "مللهن من المساواة"، إلى جانب دور جماعة "بلاك بلوك" باحتجاجات القاهرة الاثنين، والتعارف عبر الانترنت بالسعودية، وتفاصيل عملية تصفية الزعيم السابق لتنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.
الحياة
صحيفة الحياة الصادرة من لندن برز فيها مقال لبدرية البشر تحت عنوان "حق اللجوء للسفارة الفرنسية!" جاء فيها: "تجتهد الدكتورة نوال العيد، الأكاديمية والداعية الإسلامية، بالاستعانة بدراسة عن الغرب 'الكافر الفاجر'، كي تحذّر نساء السعودية من دعوة المساواة بين الرجل والمرأة، وذلك في مقالتها 'الكذبة الكبرى،إ التي استشهدت فيها بمعلومات تؤكد أن أكثر من مليوني فرنسية يَصِحْنَ في الغرب: 'مللنا المساواة، يا ليتنا نتزوج عرباً.'"
وأضافت الكاتبة: "الدكتورة نوال العيد تُدرّس وتنشر أفكارها في جامعة للفتيات، وفي محافل نسوية دعوية، فيزيد عدد الفتيات اللاتي يَحْذَرن المساواة، فيعتقدن بأنهن خلقن ناقصات، لا يبلغن سنّ الرشد أبداً، بينما يدرّس الأساتذة المدافعون عن المرأة في جامعات الطلبة، فيزيد عدد الرجال المؤمنين بحق النساء، وهكذا يصبّ كل من الفريقين في جزر متفرقة، فيزداد الأمر غرابة وتعقيداً: رجل يدافع عن حق المرأة، وامرأة تنكر حقها وتطالب بعزلها وتؤكد نقصها وتطلب الوصاية عليها!!!"
الشرق الأوسط
أما صحيفة الشرق الأوسط فتابعت الملف المصري تحت عنوان "بلاك بلوك يشلون حركة المرور بالقاهرة في الذكرى الثانية لتنحي مبارك.. قطعوا مترو الأنفاق وكوبري أكتوبر.. والشرطة تستخدم خراطيم المياه أمام القصر الرئاسي."
وقالت الصحيفة: "تصدر أعضاء جماعة بلاك بلوك مشهد احتفال القوى السياسية وشباب الثورة بالذكرى الثانية لتخلي الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة، وقطع أفراد الجماعة الكوبري الرئيسي في العاصمة المصرية القاهرة، والخط الأول لمترو الأنفاق، مما سبب شللا في المرور في القاهرة في وقت الذروة المسائي، بينما ألقى بعضهم أكياسا مملوءة بسائل أحمر على دار القضاء العالي؛ في إشارة لدماء الشهداء وسط مطالبات بالقصاص."
وأضافت الصحيفة: "وفي ميدان التحرير، تجمع المئات من المتظاهرين أمام المنصة المقامة بوسط الميدان ورددوا هتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، ورفعوا لافتات تدعو إلى إسقاط النظام ورحيل الرئيس مرسي، بينما أذاعت المنصة خطاب تنحي مبارك، في السادسة مساء، وهو الموعد الذي أذاعه فيه التلفزيون المصري قبل عامين."
القدس العربي
أما في صحيفة القدس العربي، فبرز العنوان التالي: "قاتل بن لادن يروي تفاصيل الهجوم في مقابلة مع مجلة أمريكية."
وقالت الصحيفة: "كشف جندي قوات البحرية الخاصة الأمريكية الذي قتل أسامة بن لادن عن إطلاقه ثلاث رصاصات في رأس زعيم تنظيم القاعدة في مقابلة مع مجلة (إسكواير) الأمريكية نشرت يوم الاثنين تفاصيل كثيرة بشأن الهجوم."
وأضافت: "ووصف مطلق النار كيف تسلل فريق القوات البحرية الخاصة إلى المجمع السكني الذي كان يقيم فيه بن لادن في الثاني من أيار/ مايو 2011 بمدينة أبوت أباد الباكستانية، وكيف قتلوا كل من في طريقهم حتى وصلوا إلى غرفة نوم زعيم تنظيم القاعدة في طابق علوي."
وتابعت: "وصادف مطلق النار وزميل له من القوات الخاصة امرأتين أثارتا قلقهما من أن تكونا مرتديتان لسترات ناسفة، وأوقفهما زميل مطلق النار بينما اقتحم قاتل بن لادن الغرفة التي كانت مظلمة. ووصف مطلق النار بن لادن بأنه بدا "مرتبكا" و"أطول" مما كان يتوقع وكان حليق الرأس تقريبا. وعندما حاول بن لادن على ما يبدو الوصول إلى سلاح ناري قرر مطلق النار التحرك."
ويتابع: "في تلك اللحظة، أطلقت عليه رصاصتين في الرأس... سقط على الأرض أمام سريره ثم أطلقت النار عليه مجددا.. في نفس المكان.. كان ميتا. لا يتحرك. ولسانه خارج فمه. رأيته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة."

عكاظ
أما في السعودية، فعنونت صحيفة الرياض: "إضافة.. فإعجاب.. فخطوبة.. دردشة النت..علاقة تنتهي بالتمليك."
وقالت الصحيفة: "هل تقبل الزواج عبر فيسبوك؟.. هذا السؤال تجده حاضراً في أذهان معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الشباب والشابات الذين يقضون ثلثي وقتهم أمام الشاشات الذكية، باعتبار هذه المواقع المفتوحة والرحبة بيئة خصبة للعلاقات والتعارف الذي يبدأ بطرح الهموم والقضايا والمعاناة فيكون التفاعل والحوار الذي ينتهي بعضه بالإعجاب المتبادل تأثراً برومانسية المسلسلات التركية."
ورصدت الصحيفة بعض التجارب الشخصية فأضافت: "وتقول فاطمة الأحمدي (طالبة جامعية): تعرفت على زوجي عبر الفيس بوك، وكان زوجي طالبا في نفس الجامعة، وفي إحدى المرات كنت أبحث عن بعض المواد الدراسية فوجدته يدرس نفس تخصصي، فتبادلنا الأفكار وبعد فترة المراسلات وكان الإعجاب المتبادل فسأل عن أسرتي وتقدم لخطبتي بعد التفاهم والقبول اقترنا، ودائماً ما يقول زوجي 'وجدت الإنسانة التي تناسبني وفي مستواي العلمي وهذا هو الأهم ولا يعنيني كيف كان اللقاء إطلاقا'."
الخبر
من جانبها، أبرزت صحيفة "الخبر" الجزائرية العنوان التالي: "قالت إن الإدارة غير مؤهلة للإشراف على أي عملية انتخابية.. النهضة تدعو لإعادة الانتخابات التشريعية والمحلية السابقة."
وقالت الصحيفة: "دعت حركة النهضة (الإسلامية المعارضة) إلى إعادة صياغة قوانين الإصلاح السياسي، لاسيما قانون الانتخابات، وطالبت بإعادة الانتخابات التشريعية والمحلية، على ضوء توصيات التقرير الصادر عن اللجنة الوطنية لمراقبة الانتخابات."
وأضافت: "كما ذكرت بأن التجربة أثبتت أن 'الإدارة غير مؤهلة للإشراف على أي عملية انتخابية'، وذلك مثلما أشارت الحركة أن هذا التقرير يؤكد مرة أخرى أن 'الإدارة شوهت العملية الانتخابية من خلال تحالفها مع المال السياسي القذر'."

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )