• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

محطة العباسيين في دمشق شهدت اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي

اشتباكات بأحياء بدمشق وقصف بحلب

بواسطة : admin
 0  0  318
محطة العباسيين في دمشق شهدت اشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال ناشطون سوريون إن اشتباكات بين قوات النظام والجيش الحر اندلعت في محيط محطة العباسيين في دمشق، والمعروفة باسم "كراجات العباسيين". كما شهدت أحياء القدم والتضامن والحجر الأسود والقابون في العاصمة عدة اشتباكات، عقب يوم دام قتل فيه 116 شخصا معظمهم في دمشق وريفها ودرعا وحلب وحمص.

وأفادت شبكة شام بتجدد القصف العنيف من الطيران الحربي على عدة مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقالت إن القوات النظامية اقتحمت حي الميدان في دمشق بحشود أمنية ضخمة وشنت حملات دهم واسعة بالحي وسط انتشار أمني كثيف، كما أفادت بأن جيش النظام قصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات حي جوبر بدمشق.

وقال المركز الإعلامي السوري إن ثمانية أشخاص قتلوا وجرح نحو 15 آخرين في قصف بالطائرات على حيي الشعار ومساكن هنانو في مدينة حلب.

وأعلنت كتائب الجيش السوري الحر في جبهة حي الشيخ سعيد بحلب بدء المرحلة الثانية مما سمتها "معركة الإخلاص" التي تهدف إلى إحكام الحصار على كلية المدفعية ومحيطها في منطقة الراموسة. وكان الجيش الحر قد سيطر الأسبوع الماضي على حي الشيخ سعيد بشكل كامل.


جبهة حي الشيخ سعيد تسعى
لإحكام السيطرة على كلية المدفعية (الجزيرة)
كما اشتبك الثوار في حلب الجمعة مع القوات النظامية عند مداخل معامل الدفاع في بلدة السفيرة التي باتت تحت سيطرة عدد من الكتائب بينها جبهة النصرة، وفق ما قالته لجان التنسيق المحلية والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان الجيش الحر قد بدأ قبل أيام حملة لكسر الحواجز العسكرية التي تحول دون وصل العاصمة بقواعده في ريف المدينة، ولتخفيف الضغط عن بلدات مثل داريا. وفي المقابل، يشن الجيش النظامي حملة قصف واسعة لإبعاد الثوار.

وأمس الجمعة وقعت اشتباكات وصفت بالعنيفة في مناطق بريف دمشق، خاصة في زملكا وداريا وعين ترما، وأعلن الجيش الحر أنه أسقط طائرة "ميغ" مقاتلة فوق بلدة عدرا بريف دمشق أيضا.

وفي درعا توسعت رقعة القتال، حيث سجلت اشتباكات عنيفة في درعا البلد وطريق السد وبصر الحرير، وتحدثت لجان التنسيق وشبكة شام عن مقتل عنصرين من الجيش الحر في الاشتباكات.

وقال المرصد إن سبعة جنود نظاميين قتلوا الجمعة في هجوم لمقاتلي جبهة النصرة على حاجز عسكري في السفيرة، مما دفع القوات النظامية إلى إرسال تعزيزات إلى المعامل، وهي عبارة عن ثكنات حصينة. ووفقا للمرصد، فإن 112 من الثوار قتلوا في المعارك التي تجري منذ الأربعاء في السفيرة وبلدة خناصر القريبة التي استعادتها القوات النظامية مؤخرا، في حين قتل ما لا يقل عن مائة جندي نظامي، معظمهم في دمشق وريفها ودرعا وحلب وحمص.

وفي محافظة الرقة، أفاد ناشطون بأن الثوار أسقطوا طائرة مروحية للنظام قرب سد البعث. وبث الناشطون صورا لطائرة معطوبة على الأرض، لكنها لا تُظهر لحظة إصابة الطائرة أو سقوطها. هذا وتستمر الاشتباكات بين الجيشين الحر والنظامي في كل من تل أبيض والمنصورة وعين عيسى في الرقة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )