• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

قصف واشتباكات على أطراف دمشق

سقوط قذائف في مناطق بدمشق وإغلاق لبعض مداخل العاصمة جراء الاشتباكات

بواسطة : admin
 0  0  414
 قصف واشتباكات على أطراف دمشق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تواصلت الاشتباكات، يوم الخميس، في عدة مناطق على أطراف دمشق، بالتزامن مع استمرار القصف على مدن وبلدات في الريف، فيما سقط ضحايا في مدينة القريتين بريف حمص جراء قصف، في حين أشار ناشطون إلى أن الجيش استعاد السيطرة على بلدتين في ريف حماة.

قالت مصادر من الأهالي لسيريانيوز إن "قذيفة سقطت في منزل بالقرب من مشفى ابن النفيس عند مدخل حي أسد الدين بمنطقة ركن الدين بدمشق ، دون أنباء عن أضرار".

وأضافت المصادر أن "إغلاقا طال معظم مداخل العاصمة الجنوبية والشرقية، جراء الاشتباكات، ما أدى إلى وقف الحركة من الريف المتاخم للمدينة"، مشيرين إلى "سماع دوي انفجارات ناجمة عن قصف في معظم أنحاء دمشق".

فيما أفاد ناشطون أن "القصف تواصل على عدة مناطق من دمشق أعنفها على جوبر ودوما وعربيين ومخيم اليرموك والقدم وفلسطين والتضامن"، لافتين الى "تجدد الاشتباكات بين مسلحين معارضين والجيش على أطراف العاصمة".

ولفت ناشطون إلى أن "قذيفة سقطت في منطقة الزاهرة الجديدة خلف جامع الأشمر بالحارة الممتدة إلى مدرسة ربيع الأنصاري، تبعها إطلاق نار".

ناشطون: مجزرة في القريتين بريف حمص راح ضحيتها 20 شخصا بينهم نساء وأطفال

وقال ناشطون، بحسب صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "مجزرة وقعت في مدينة القريتين بريف حمص، جراء قصف من الطيران المروحي طال المدينة".

وأضاف ناشطون أن القصف أودى بحياة عشرين شهيدا بينهم 5 نساء و3 أطفال، وسقوط عشرات المصابين والجرحى معظمهم من النساء والأطفال، إضافة إلى دمار كبير".

وقالت مصادر معارضة ان "الاشتباكات تتواصل في السفير بحلب، وسط قصف صاروخي ومدفعي، يطال عدة مناطق من حلب".
مصادر معارضة: القوات النظامية تستعيد السيطرة على بلدتين بريف حماة

وذكرت مصادر معارضة أن "القوات النظامية استعادت السيطرة على بلدة كرناز في ريف حماة بعد 16 يوما من المعارك العنيفة مع مسلحين معارضين".

وكان الجيش استعادت قبل يومين السيطرة على بلدة المغير القريبة.

وسيطر مسلحون معارضون على كرناز والمغير في الاسبوع الاخير من كانون الاول بعد معارك ضارية وهجوم شامل شنه هؤلاء في ريف حماة الشمالي، بحسب ناشطين.

وسائل إعلام لبنانية: تفجير محطة وقود على الحدود اللبنانية السورية في جديدة يابوس

وأشارت إذاعة "صوت لبنان" أنه "تم تفجير محطة وقود على الحدود اللبنانية السورية في منطقة جديدة يابوس بواسطة لغم، فيما يُعد أول عمل عسكري من نوعه على الحدود".

ولم تورد الإذاعة تفاصيل إضافية عن الحادث الذي لم تتضح طبيعته بعد.

وتقترب الأزمة السورية من دخول عامها الثاني، وسط احتدام المواجهات والعمليات العسكرية بين الجيش ومسلحين معارضين، في وقت قدرت تقارير أممية عدد الضحايا منذ بدء الأزمة بنحو 60 ألف شخض، في حين اضطر ما يزيد عن 700 ألف شخص للنزوح خارج البلاد هربا من العنف الدائر في مناطقهم.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )