• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

سلسلة تفجيرات بالعراق وعشرات الضحايا

التظاهر والاعتصام ضد حكومة المالكي بالرمادي مستمر منذ نحو خمسين يوما

بواسطة : admin
 0  0  372
سلسلة تفجيرات بالعراق وعشرات الضحايا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قُتل 29 وأصيب نحو سبعين آخرين في سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة في العراق. في حين توافد عشرات الآلاف من العراقيين لأداء صلاة الجمعة الموحدة في عدة ساحات للاعتصام تحت شعار "لا للحاكم المستبد".

ففي بغداد قال مصدر في وزارة الداخلية إن 16 قتلوا وأصيب أكثر من أربعين بجروح جراء انفجار سيارتين مفخختين.

وأضاف المصدر أن الانفجار الأول وقع في التاسعة صباحا عند سوق لبيع الطيور في منطقة الكاظمية شمال بغداد. وتابع أنه "بعد دقائق قليلة انفجرت سيارة ثانية في المكان ذاته، مما أدى إلى وقوع الضحايا".

وأكد مصدر طبي في وزارة الصحة تلقي مستشفى الكاظمية 17 قتيلا و43 جريحا أصيبوا في الانفجارين. وقال مصدر طبي في المستشفى إن من بين القتلى امرأتين، ومن بين الجرحى ست نساء وعنصرين من شرطة المرور.

وفي الحلة (مائة كلم جنوب بغداد) قال نقيب في شرطة الحلة إن 13 قتلوا وأصيب 26 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين. وأوضح أن "سيارة مفخخة انفجرت عند مدخل ناحية الشوملي أعقبها بوقت قصير انفجار سيارة ثانية عند سوق شعبي وسط الناحية".

وأكدت مصادر طبية في مستشفيات الحلة والشوملي تلقي 13 قتيلا بينهم امرأة وطفل، و26 جريحا بينهم امرأتان وأربعة أطفال. وأشارت إلى أن أربعة من الجرحى إصاباتهم بالغة.

وقتل نحو 102 خلال الأسبوع الماضي جراء أعمال عنف بينها هجمات انتحارية في عموم العراق.


التظاهر والاعتصام ضد حكومة المالكي بالرمادي مستمر منذ نحو خمسين يوما (رويترز)
مظاهرات
وتتزامن الهجمات مع توتر الأوضاع السياسية في العراق جراء استمرار الاعتصامات والمظاهرات في محافظات سنّية شمال وغرب بغداد ضد حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي التي تتهم بـ"تهميش السنة"، مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خصوصا النساء.

وشهدت ساحة العزة والكرامة في الرمادي بغرب بغداد توافد عشرات آلاف العراقيين لأداء صلاة الجمعة الموحدة تحت شعار "لا للحاكم المستبد".

ويتواصل الاعتصام في الرمادي منذ نحو خمسين يوما احتجاجا على سياسات رئيس الوزراء نوري المالكي. واتهم خطيب الجمعة المالكي بمخالفة الدستور وانتهاك حقوق الإنسان وتسييس القضاء ونقض العهود والمواثيق والاستحواذ على عدد من الوزارات. وحذر علماء دين وشيوخ عشائر من مغبة استمرار المالكي في ما وصفوها بسياسة المماطلة والتسويف في الاستجابة لطلبات العراقيين. وهددوا برفع سقف مطالبهم إلى المطالبة بإلغاء الدستور وإسقاط الحكومة.

كما توافد عشرات آلاف المتظاهرين إلى ساحة الحق في سامراء لأداء صلاة الجمعة الموحدة تعبيرا عن احتجاجهم على سياسة المالكي. ورفض المتظاهرون ما سموها مماطلة الحكومة ورئيسها في تلبية مطالب المعتصمين في باقي المحافظات والمدن. وأكد المشاركون في الاعتصام مواصلة احتجاجاتهم السلمية لحين استجابة الحكومة للمطالب بإطلاق سراح المعتقلات وإلغاء المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

من جهة أخرى، قال شهود عيان من منطقة العامرية في بغداد إن قوات أمنية دهمت جامع ملوّكي الذي كان مقررا أن يشهد صلاة جمعة موحدة، وصادرت منصة الخطابة ومعدات فنية.

وفي المقدادية بمحافظة ديالى شهدت شوارع المدينة انتشارا أمنيا مكثفا مع بدء الاستعدادات لإقامة صلوات جمعة موحدة في عدد من المساجد، وكان علماء وشيوخ عشائر قرروا تأجيل اعتصام مفتوح احتجاجا على سياسة المالكي بسبب رفض السلطات في المحافظة منحهم ترخيصا للاعتصام.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )