• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

معارك و اشتباكات بمحيط دمشق

سماع أصوات ناجمة عن القصف في كافة أنحائها

بواسطة : admin
 0  0  416
معارك و اشتباكات بمحيط دمشق
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 دارت، يوم الأربعاء، اشتباكات ومعارك بمناطق بمحيط دمشق، حيث قالت مصادر معارضة إن قتالا اندلع بعدما شن مسلحون معارضون هجوما منسقا على حواجز عسكرية بمحيط العاصمة، وأشارت مصادر من الأهالي إلى أن أصوات دوي انفجارات ناجمة عن قصف تسمع في أنحاء دمشق.



وقالت مصادر من الأهالي لسيريانيوز إن "أصوات دوي انفجارات ناجمة عن قصف تسمع في مناطق عدة في دمشق، إضافة إلى سماع رشقات نارية، دون تحديد المكان بالضبط"، مضيفة أن "صفارات سيارات الإسعاف تسمع في عدة أماكن".

ولفت سكان إلى "سماع انفجارات في أحياء شرقية وشمالية من العاصمة"، في وقت ما تزال تسمع دوي هذه الانفجارات بوضوح في وسط المدينة.

فيما أوضح ناشطون، بحسب وكالات، إن "السلطات أغلقت ساحة العباسيين وطريق فارس الخوري حين هاجم مسلحون معارضون المتاريس والتحصينات في الطرق بقذائف صاروخية وقذائف المورتر".

وأضاف ناشطون أن "مناطق جوبر وزملكا وزبلطاني وأجزاء من قابون والمتحلق الجنوبي أصبحت ساحة معارك"، لافتين إلى أنه "تم تدمير دبابة تابعة للجيش عند تقاطع الكباس على الطريق المتحلق الجنوبي".

مصادر معارضة، بحسب صفحاتها على "فيسبوك" إن "مسلحين معارضين تمكنوا من السيطرة على حاجز حرملة الواقع على أطراف حي جوبر في دمشق وسط استمرار القصف على الحي، ما أدى على سقوط ضحايا، بينهم طفل".

ولفتت إلى أنه "تم إغلاق طرق مؤدية إلى دمشق من جهة وإطلاق صفارات إنذار في عدة مناطق، وسط انتشار أمني"، مضيفة أنه "تعرضت أحياء القابون وجوبر بدمشق لقصف، ودوي الانفجارات يهز المنطقة بالكامل".

وأضافت أن "اشتباكات تدور على طريق المتحلق الجنوبي بدمشق عند مدخل الغوطة الشرقية ومفرق مدينة زملكا بين الجيش المتمركزة على حواجز ومسلحين معارضين".

إلى ذلك، قالت المصادر إن "اشتباكات تدور بين الجيش ومسلحين معارضين في شارع الثلاثين بمخيم اليرموك ومنطقة بورسعيد بحي القدم، وسط قصف يستهدف المخيم وحيي القدم والعسالي".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )