• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

صحف العالم اليوم

غيفارا بصفوف ثوار سوريا، ومقايضة فتاة ببقرة

بواسطة : admin
 0  0  408
صحف العالم اليوم
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  رصدت الصحف الدولية، الثلاثاء، جملة تطورات منها "غيفارا" مدرسة اللغة الإنجليزية التي انضمت لصفوف مقاتلي المعارضة كـ"قناصة"، ومتابعة للهدف الذي قصفته مقاتلات إسرائيلية بسوريا الأسبوع الماضي، وحكم قضائي في تركيا لعلاج رجل "قايض" ابنته ببقرة.
التلغراف
فتاة انتشرت شهرتها في كافة أنحاء حلب، يكنيها الرفقاء من مقاتلي المعارضة السورية بـ"غيفارا" وسكان المدينة بـ"المرأة القناصة"، 36 عاماً، وهي تقاتل في الخطوط الأمامية الأكثر خطورة بالمدينة، وتقول، وبحسب الصحيفة البريطانية: "كلما شهدت مقتل أحد رفقاء الكتيبة، يتابعني الشعور بالاندفاع نحو السلاح والانتقام."
وأضافت: "أن تصبح قناصاً ليس بالأمر السهل.. عليك أن تكون سريعاً وحذراً وذكياً بحيث لا تصبح الضحية، كما عليك التحلي بالصبر.. فأنا أقبع بالانتظار لعدة ساعات.
واشنطن بوست
تواصل الصحيفة الأمريكية رصد ملابسات الغارة الإسرائيلية على هدف داخل سوريا، ونقلت عن مسؤولين أمريكيين اثنين قولهما بأن الهدف كانت شحنة أسلحة، وتسبب القصف بتضرر مركز أبحاث للأسلحة الكيماوية، حيث أظهرت صور فيديو بثها التلفزيون السوري من المنشأة التي يشتبه بأنها تطور صواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية، بأن الأضرار لا تبدو ناجمة عن ضربة جوية مباشرة.
ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها المباشرة عن القصف بيد أن وزير الدفاع، إيهود باراك، ألمح ضمنيا بوقوف الدولة العبرية وراء الهجوم الجوي، الذي رجح المصدران بأن مركز الأبحاث، ويقع شمال العاصمة دمشق، تضرر نتيجة انفجارات ثانوية نجمت عن انفجار الأسلحة بالقافلة المستهدفة، إلا أن دمشق قالت بان مركز الأبحاث هو الهدف الرئيسي.
وفي الإطار ذاته، نقلت صحيفة "غلوب أند ميل" الكندية" تصريحات مسؤول عسكري إسرائيلي سابق قلل فيها من شأن الخطورة التي ربما تمثلها سوريا على الدولة العبرية.
وكتب الجنرال المتقاعد، عاموس يالدين، الرئيس السابق لهيئة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، خلال عرض التقييم الإستراتيجي السنوي لمعهد الدراسات الأمنية الوطنية إنه رغم أن الجيش السوري يظل قوة لا يستهان بها "إلا أن خطره على إسرائيل تراجع بنهاية عام 2012 عما كان عليه الحال في بداية العام، كما أن مخاوف من امتداد الأزمة السورية إلى إسرائيل مزاعم اتضح أن لا أساس لها."
وتأتي التقديرات الإسرائيلية الجديدة في وقت انتهزت فيه الدولة العبرية الأزمة الداخلية التي يواجهها النظام السوري لضمان أمنها على المنظور البعيد، طبقاً لـ"غلوب أند ميل.
حريت
تناولت الصحيفة التركية شأناً محلياً، والخاص بالمحكمة التي أمرت بإخضاع والد ببلدة "كوركوت" بمحافظة أنقره، للعلاج بعد إجباره ابنته للزواج مقابل بقرة، فيما كان من الأخيرة إلى اللجوء للمحكمة طلباً للحماية.
ونقلت "حريت" أن الوالد مارس ضغوطاً نفسية والعنف لإجبار الفتاة الرافضة للزواج بدعوى أنه أبدى موافقة للزيجة وحصل على البقرة، وأمرت المحكمة بإخضاعه للعلاج وحرمانه من الاتصال بها أو زيارتها.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )