• ×
  • تسجيل

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تسريب أسماء الشهود باغتيال الحريري

جدل في لبنان بعد تسريب أسماء الشهود باغتيال الحريري

بواسطة : admin
 0  0  369
تسريب أسماء الشهود باغتيال الحريري
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  نددت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، والتي تنظر في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري، بقيام إحدى الصحف اللبنانية بنشر قوائم قالت إنها تعود لشهود القضية، معتبرة أن ذلك يعرضهم للخطر، في حين رأى القيادي بتيار المستقبل، مصطفى علوش أن الخطوة لا يمكن أن تأتي إلى من جهة "تعرف أنها مدانة."
وقال بيان صادر عن المحكمة إنها "تشجب بأشدّ ما يمكن من عبارات أي محاولات لتخويف الشهود. فإعلان هوية أفراد بوصفهم شهودًا محتملين أمام المحكمة الخاصة بلبنان قد يعرّض هؤلاء الأفراد للخطر سواء أكانت لهم صلة بالمحكمة أم لا."
وشدد المحكمة على أنه لن توفر معلومات تفيد بصحة أو عدم صحة القوائم المنشورة "نظرًا لمخاوف أمنيّة،" وأضافت في بيان لها الثلاثاء، أنها "تنظر بجديّة بالغة إلى أي محاولات من قبل أفراد أو وسائل إعلاميّة لكشف مواد سريّة أو لزعزعة مسيرة العدالة."
من جانبه، قال مصطفى علوش، النائب السابق والقيادي في تيار المستقبل الذي كان يتزعمه الحريري حتى اغتياله عام 2005، في اتصال مع CNN بالعربية، أن مسألة كشف الشهود "عملية منظمة ومبرمجة لترهيب الشهود ودفع بعضهم ربما إلى التملص من الإدلاء بالشهادة حول الجريمة."
وأضاف علوش: "يجب ملاحقة من تورط في هذه الجريمة (تسريب الأسماء) وربما كان من فعل ذلك من فريق الدفاع عن المتهمين أو غيرهم، ولكن يجب ملاحقتهم بتهمة عرقلة سير العدالة وتعريض حياة الشهود للخطر."
وتابع علوش، في تعليقه على الأسماء التي كانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من حزب الله وسوريا أول من نشرها، قائلا إن ما يجري هو "جزء من برنامج منظم لإلغاء دور المحكمة الدولية، ولا يمكن أن يصدر إلا عن جهة مدانة وتعرف أنها مدانة،" مرجحا أن يكون توقيت النشر قد جاء مع اقتراب موعد السير بالمحاكمات من أجل إفراغ القضية من الشهود.
يشار إلى أن الحريري كان قد اغتيل في 14 فبراير/شباط 2005، ووجه أنصاره أصابع الاتهام آنذاك إلى سوريا وحلفائها، رغم نفي دمشق أي دور لها، وأدت تداعيات الاغتيال إلى انسحاب الجيش السوري من لبنان وتشكيل محكمة دولية للنظر بالقضية، بينما تولى سعدالدين الحريري قيادة تيار المستقبل خلفا لوالده.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )