• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دمشق تنفي خبر وفاة وزير الداخلية محمد الشعار

مصدر إعلامي: وزير الداخلية يتماثل للشفاء ولا صحة لما تبثه بعض القنوات خلاف ذلك

بواسطة : admin
 0  0  324
دمشق تنفي خبر وفاة وزير الداخلية محمد الشعار
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال مصدر إعلامي، يوم السبت، ان وزير الداخلية محمد إبراهيم الشعار، "بصحة جيدة"، بعد تلقيه العلاج جراء جروح أصيب بها خلال تفجير قام به معارضون مسلحون استهدف مبنى الوزارة بدمشق الشهر الماضي، موضحا أنه "لا صحة لما تبثه بعض القنوات خلاف ذلك".



ونقلت وكالة "سانا" الرسمية للأنباء عن المصدر، الذي لم تسمه، قوله أن "اللواء محمد الشعار، بصحة جيدة ويتماثل للشفاء"، موضحاً أنه "لا صحة لما تبثه بعض القنوات".

ويأتي ذلك بعد 10 أيام، من تصريح مصادر في مطار دمشق الدولي، لوكالة "رويترز" بأن وزير الداخلية محمد الشعار عاد إلى دمشق قادما من لبنان بعد أن تلقى العلاج في بيروت من جروح أصيب بها خلال تفجير قام به معارضون مسلحون استهدف مبنى الوزارة بدمشق، مضيفة أن الشعار أصيب في الكتف والبطن والساقين عندما انفجرت سيارة ملغومة وقنبلتان أخريان عند وزارة الداخلية.

وكانت مصادر طبية في مستشفى الجامعة الأمريكية بالعاصمة اللبنانية بيروت، رفضت الكشف عن اسمها، قالت في وقت سابق، إن "الشعار قد غادر المستشفى عصر الأربعاء 26 كانون الاول الماضي"، دون أن تحدد المصادر وجهته بعد خروجه.

وأدخل الشعار مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت في التاسع عشر من الشهر الماضي للعلاج من حروق أصيب بها نتيجة الانفجار الذي استهدف وزارة الداخلية بدمشق 12 الماضي.

ووقعت 3 تفجيرات، الشهر الماضي، في منطقة كفرسوسة, "استهدفت الباب الخارجي لمبنى وزارة الداخلية", ما أسفر عن وقوع عدد الضحايا والجرحى, بحسب الوزارة.

يشار إلى أن الشعار سبق وأن نجا من التفجير الذي استهدف اجتماع ما يسمى "إدارة الأزمة" في مبنى الأمن القومي في تموز الماضي، حيث قضى في ذلك التفجير عضو القيادة القطرية رئيس مكتب الامن القومي اللواء هشام اختيار، وزير الدفاع داوود عبدالله راجحة و نائبه أصف شوكت ورئيس خلية الازمة العماد حسن تركماني، إضافة إلى وقوع إصابات.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )