• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

ازدحام شديد وحالات إغماء تلغي مهرجان فتح في غزة

نحو مليون و200 ألف فلسطيني احشدوا في السرايا والشوارع المجاورة.. إلغاء المهرجان بسبب الازدحام الشديد وحالات الإغماء..وقيادات في الفصائل:لم نشهد في حياتنا مثل هذا الحشد العظيم

بواسطة : admin
 0  0  357
 ازدحام شديد وحالات إغماء تلغي مهرجان فتح في غزة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  قال د.نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والذي يشارك في مهرجان انطلاقة الحركة في قطاع غزة اليوم أن نحو مليون و200 ألف فلسطيني احتشدوا في ساحة السرايا والمناطق والشوارع المحيطة.

وأشار شعث في تصريحات لتلفزيون فلسطين أن هذه التقديرات التي أطلقتها عدة جهات تعني أن نحو 70% من سكان قطاع غزة كانوا في مهرجان فتح اليوم.

وأكدت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح امال حمد ان المشاركين في المهرجان تخطوا المليون مشارك وان الشوارع المحيطة للسرايا مكتظة ولا تتسع للجماهير والحضور .

إلغاء المهرجان بسبب الازدحام الشديد

وقررت حركة فتح إلغاء المهرجان بسبب التدافع الشديد بين الجماهير.

وأكد القيادي في فتح يحيى رباح في تصريحات صحفية إلغاء باقي فقرات مهرجان الانطلاقة بسبب ضعف القدرات اللوجستية والتقنية بسبب التدفق الجماهيري.

وكانت مصادرخاصة بدنيا الوطن قد تحدثت عن وفاة الشاب ابراهيم تايه (23 عاما) بعد سقوطه عن عمود كهرباء قرب ساحة السرايا .
وأفادت المصادر بإصابة الفتاة تحرير بكر (20 عاما) التي وصفت حالتها بالخطيرة نتيجة سقوط الشاب تايه على مجموعة من المواطنين تواجدوا في المكان.

كما أكدت المصادر الطبية نقل 25 إصابة نتيجة التدافع تراوحت بين المتوسطة والخطيرة.

ولا تزال الجماهير محتشدة في المكان وتأبى أن تغادر رغم الإعلان عن إلغاء فعاليات المهرجان ، حتى كتابة هذا الخبر.

الرئيس:لا بديل عن الوحدة من اجل تحقيق النصر

وألقى الرئيس محمود عباس كلمة اكد من خلالها على انه لا بديل عن الوحدة الوطنية من اجل تحقيق النصر.

وقال الرئيس عباس خلال كلمة مباشرة وجهها من رام الله للجماهير المحتفلة في قطاع غزة بانطلاقة حركة فتح الـ48 :" قريبا سنحقق الوحدة وصولا الى انهاء الاحتلال ليرتفع العلم الفلسطيني فوق مآذن واكناف بيت المقدس".

واشاد الرئيس بنضالات الحركة وبصمود قطاع غزة.

واكد الرئيس أن الفلسطينيين سيحققون أهدافهم وسيحتفلون بذكرى قادمة لثورة انطلقت حتى تحقيق النصر، وقال: "النصر قادم وسنلتقي بكم في غزة هاشم الأبية في القريب العاجل".

وقال: "نجدد العهد لشهدائنا الميامين على المضي على درب الأخ أبو عمار ورفاقه القادة من كل القوى المناضلة، أبو جهاد، أبو إياد، عبد الفتاح نور، أبو علي إياد، أبو صبري صيدم، الشيخ أحمد ياسين، عبد العزيز الرنتيسي، إسماعيل أبو شنب، فتحي الشقاقي، جورج حبش، عمر القاسم، صخر حبش، سليمان، بشير البرغوثي، أبو علي مصطفى، سمير غوشة، وشهيد اليوم أبو العبد خطاب".

كما وجه التحية لروح مفتى فلسطين الأكبر محمد أمين الحسيني، وأحمد الشقيري مؤسس منظمة التحرير، ويحيى حمودة رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير سابقا، وإلى مفجر ثورة 36 عز الدين القسام، وقال: "إن هؤلاء تركوا في أعناقنا وصيتهم أن نستمر على الطريق، وأن نعمل موحدين، فلا بديل عن الوحدة".

وحيا الرئيس غزة، قائلا: "سلام عليك يا غزة الحبيبة يا غزة هاشم، يا حاضنة النضال على مر تاريخه وبمختلف أشكاله، سلام عليك يا غزة يا من ولدت من رحمها النواة الأولى لحركة فتح في عام 1957 قبل نحو 8 سنوات من انطلاقتها في الفاتح من عام 65".

وتابع "سلام عليك يا غزة يا مفجرة الانتفاضة الأولى، سلام على أرواح شهدائك يا غزة، وسلام عليكم أيها الصابرون المحتشدون في ساحة السرايا لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية، سلام على الشجعان الذين تحملوا العبء والألم حفاظا على الشخصية الوطنية الفلسطينية، سلام على الصامدين في وجه الحصار".

وقال: "لولا الوحدة في ظلال المنظمة لما استطعنا أن ننقل القضية من وضعية البؤس إلى وضعية القضية الأهم على المسرح الدولي، وفي هذا السياق النضالي أضحت القضية رمزا للتحدي والتمرد على الظلم والطغيان".

واردف "شعبنا بأسره يعيش الآن تحت الاحتلال وفي الحصار، فيما عيوننا شاخصة وقلوبنا تتجه إلى القدس التي تتعرض لأعتى عملية استيطان يسابق فيها المحتلون الزمن ويظنونها سانحة، وواجبنا جميعا في هذه المناسبة أن نوحد جهودنا وقلوبنا وعزائمنا لإنقاذ القدس عاصمتنا الخالدة من خلال توفير سبل الصمود لأهلها".

وقال الرئيس "إننا نولي جل اهتمامنا لإنهاء الحصار عنها لكي تكون حرة طليقة موصولة بباقي أجزاء الوطن".

ووجه التحية للاسرى والاسيرات وللشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

حماس لم تحضر

وفيما اكدت مصادر خاصة لدنيا الوطن ان قيادة حماس لن تحضر مهرجان الانطلاقة،صرحت حركة حماس أن قيادات فتح طلبت منها عدم الحضور بسبب إلغاء فقرات المهرجان.

وكان سامي ابو زهري الناطق باسم حركة حماس قد أكد في بيان صدر عنه اليوم ان حماس تعاملت مع هذا المهرجان باعتباره مهرجانا للوحدة الوطنية، كما اعتبر نجاحه هو انجاز لحماس مثلما هو انجاز لفتح.

وقال ابو زهري : "تعتبر هذه الاجواء الايجابية هي خطوة على طريق استعادة الوحدة الوطنية"

قيادات بالفصائل:لم نشهد في حياتنا مثل هذا الحشد العظيم

من جهته قال الدكتور رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية انه لم يشهد في حياته مثل هذا الحشد الكبير والذي يحتم على الجميع ان ياخذ العبر ويعمل جاهدا على تمكين الوحدة الفلسطينية.

وقال مهنا في حديث لتلفزيون فلسطين"ان هذا المشهد الرهيب وغير المسبوق له دلالاته الكبيرة ".

و قال يحيي رباح القيادي في حركة فتح " ان هذا اليوم الاسطوري يدل على ان فتح باقية وجذورها ممتدة في الارض وان مشروعها اكبر من ان يجتث وهو في اوج تالقه".

وأكد القيادي في فتح أسامة القواسمي والذي حضر من الخليل خصيصا لحضور المهرجان أن "هذه الجماهير لم تخرج بهذا الكم إلا اليوم وفي يوم رحيل الشهيد أبوعمار".

وقالت عضو مركزية فتح امال حمد ان الجماهير الهائلة تقول للاحتلال رسالة واضحة بأن فتح قائدة مشروع التحرر الوطني ستستمر في مسيرتها الرائدة حتى اقامة الدولة الفلسطينية ،وأن حركة بحجم فتح العملاقة لا يمكن ان تجتث ابدا".

الداخلية:فعاليات فتح تسير بشكل جيد

ومن جهتها أكدت وزارة الداخلية في غزة أن فعاليات مهرجان انطلاقة حركة فتح تسير بشكل جيد ومرتب دون مواجهة أي عراقيل.

وأشارت الوزارة في بيان صحفي نشرته صباح الجمعة أن الأجهزة الأمنية والشرطية تعمل على تسهيل وصول المشاركين في مهرجان انطلاقة فتح إلى أرض السرايا وتأمين تنقلهم ومرورهم.

وأوضحت الداخلية أن الأجهزة الأمنية والشرطية انتشرت منذ فجر اليوم لتأمين مهرجان انطلاقة فتح وفق خطة متكاملة وضعتها الإدارة العامة للعمليات المركزية في الوزارة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )