• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

108 قتلى بأول أيام العام في سوريا

بواسطة : admin
 0  0  344
108 قتلى بأول أيام العام في سوريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 حمل أول أيام العام الجديد المزيد من الموت للسوريين، حيث سقط 108 قتلى، حتى اللحظة، بنيران القوات الموالية للنظام، لتضاف إلى قائمة ضحايا الأزمة الدموية، التي تجاوزت 46 ألف قتيل منذ 21 شهراً، بحسب نشطاء.
وقالت "لجان التنسيق المحلية في سوريا"، وهي هيئة معارضة توثق الأحداث بالداخل، إن 16 طفلاً من بين القتلي توزعت حصيلتهم كالتالي: 44 قتيلاً في حماة، و22 في دمشق وريفها، و14 بدير الزور، وبحمص 12، و7 في درعا، و6 في حلب، و4 في ادلب، بجانب واحد في اللاذقية وآخر في الرقة.
واستقبل السوريون العام الجديد بالمزيد من العمليات العسكرية والقصف الذي طال 8 محافظات، وشهدت العاصمة دمشق وريفها بجانب حلب أعنف تلك الهجمات المسلحة، بحسب "المرصد السوري لحقوق الإنسان."
وقدرت الهيئة السورية المعارضة عدد القتلى الذين سقطوا العام الماضي بـ39.520 قتيلاً، أي ما يقدر بـ85 في المائة من الحصيلة الإجمالية وبلغت 46.068 قتيلاً منذ انطلاق التحركات المناهضة للنظام في مارس/آذار عام 2011.
وحصد عام 2011 ما يقدر بـ6548 قتيلاً، أي 14 في المائة من العدد الإجمالي للضحايا.
وكان المبعوث الدولي لسوريا، الأخضر الإبراهيمي، قد حذر، في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، في العاصمة المصرية القاهرة الأحد، إن الوضع في سوريا سيئ جداً ويتفاقم، وإنه إذا كان الصراع في سوريا قد أدى إلى الآن، إلى مقتل 50 ألفاً، فإن استمرار الصراع لمدة عامين قادمين، سيؤدى إلى مقتل 200 ألف آخرين.


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )