• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

اشتباكات وقصف على ريف دمشق وادلب وحمص

الجيش يستعيد السيطرة على دير بعلبة بحمص والرقة تشهد "إضرابا" .. واشتباكات بمحيط وادي الضيف بادلب ومطار منغ العسكري بحلب

بواسطة : admin
 0  0  344
اشتباكات وقصف على ريف دمشق وادلب وحمص
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قالت مصادر المعارضة، يوم السبت، إن الجيش تمكن من استعادة السيطرة على حي دير بعلبة بحمص إثر عملية عسكرية نفذها على الحي، وسط تردي الأوضاع الإنسانية فيه، فيما تشهد مدينة الرقة إضرابا مع إغلاق الأسواق والمحال التجارية تنديدا بمجزرة القحطانية التي وقعت قبل يومين، بينما تجددت الاشتباكات في محيط معسكر وادي الضيف بريف ادلب وعلى أطراف مطار منغ العسكري بريف حلب.



وأوضحت مصادر المعارضة، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، إن "الجيش سيطر على دير بعلبة بمدينة حمص بعد انسحاب معارضين مسلحين من الحي على اثر عملية عسكرية نفذها واستمرت أياما عدة"، مضيفة أن "العملية رافقها قصف واشتباكات متواصلة ومحاولات اقتحام متعددة وسط حصار للحي".

ولفتت إلى أن "الحي يعيش ظروفا انسانية مزرية، ووردت انباء عن سقوط شهداء وجرحى دون التمكن من التأكد منها".

ويعتبر حي دير بعلبة من أحياء حمص القديمة التي يسيطر عليها معارضون مسلحون، وتعرض الحي للقصف فيما وقعت اشتباكات على مداخله مرارا.

ولا تزال أحياء أخرى في المدينة تحت سيطرة المعارضين المسلحين، حيث تتعرض للقصف والاشتباكات، فيما يعاني سكان هذه الأحياء المتبقين من نقص في المواد الغذائية والأساسية والأدوية والمعدات الطبية، وفقا لناشطين.

إلى ذلك، أشارت مصادر المعارضة إلى أن "اشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين دارت في محيط قلعة الحصن التي يسيطر عليها المعارضون وتحاول القوات النظامية استعادتها".

في محافظة الرقة، قال ناشطون إن "مدينة الرقة تشهد اليوم إضرابا شاملا وعصيانا مدنيا مع إغلاق الأسواق والمحال التجارية تنديدا بمجزرة القحطانية التي وقعت قبل يومين".

وكان العديد من الضحايا، بينهم أطفال، إضافة إلى آخرين جرحى، سقطوا جراء قصف طال مزرعة القحطانية في ريف الرقة، في حين اتهمت وسائل إعلام رسمية "إرهابيين بالاعتداء على الأهالي بالقحطانية واستشهاد مواطنين بينهم أطفال ونساء، وعلى إثر ذلك تدخل الجيش وقضى على أعداد منهم".

وأوضح ناشطون أن "اشتباكات تدور في محيط مصفاة للنفط بالقرب من قرية حمرة بلاسم في الريف الشرقي، بين الجيش ومسلحين معارضين ما أسفر عن سقوط ضحايا من الطرفين".

في سياق متصل، قالت مصادر المعارضة إن "اشتباكات بين الجيش ومعارضين مسلحين من عدة كتائب ما تزال مستمرة منذ أربعة أيام في محيط معسكر وادي الضيف"، مضيفة أن "اشتباكات وقعت عند اطراف مطار منغ العسكري الذي يبعد ثلاثين كيلومترا من مدينة حلب".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )