• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

القتال يطوّق دمشق ويشتدّ بحلب وحماة

"الناتو" يعلن رسميًّا عن مواقع نشر صواريخ "باترويوت" في تركيا

بواسطة : admin
 0  0  336
 القتال يطوّق دمشق ويشتدّ بحلب وحماة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  دارت، يوم السبت، اشتباكات على طريق مطار دمشق عند بلدة عقربا، وسط قصف طال البلدة، فيما سقط ضحايا بقصف طال مخبزا آليا في بلدة حمورية بريف دمشق، كما تجدد القصف على حرستا وعربين ومعضمية الشام، وتجددت الاشتباكات على أطراف مدينة داريا، بينما استمر القصف على مناطق بحمص ودرعا ودير الزور والرقة، في وقت شهدت بلدات بريف حماة اشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين.



وقال ناشطون إن "قصف طال بلدة عقربا في ريف دمشق، وسط استمرار الاشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين على طريق مطار دمشق الدولي".

وأوضح ناشطون إن "عدد من الشهداء سقطوا جراء قصف استهدف الفرن الآلي في مدينة حمورية، إضافة إلى عدد من الجرحى، كما سقط جرحى آخرون في معضمية الشام جراء القصف".

وأضاف ناشطون إن "قصف وقع على مدن داريا وحرستا وحمورية وعربين ومعضمية الشام وعدة مناطق بالغوطة الشرقية، كما تجددت الاشتباكات على أطراف إدارة المركبات بعربين وعلى أطراف مدينة داريا، وسط توجه بعض التعزيزات إليها".

وفي حمص، قال ناشطون إن "قصف من الطيران الحربي تجدد على أحياء جوبر والسلطانية، كما تعرض حي دير بعلبة وأحياء حمص القديمة لقصف مدفعي، فيما استمر القصف على مدن الرستن والحولة كما قصف الطيران الحربي مدينة القصير".

ولفت ناشطون إلى أن "القصف تجدد على حي البحار بدرعا البلد، كما تعرضت بلدة تل شهاب وبلدة الصورة لقصف، فيما تواصل القصف على أحياء البعاجين والرشدية والعرفي والجبيلة بدير الزور بالتزامن مع اشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري ومحيط فرع الأمن السياسي بالمدينة".

وأضاف ناشطون إلى أن "الطيران الحربي قصف بلدة البوليل بريف الدير، فيما تجدد القصف على مدينة الطبقة، وسط اشتباكات في المدينة".

وفي ريف حماة، قال ناشطون إن "مدينة طيبة الأمام وقريتي قبرفضة والرملة بسهل الغاب تعرضوا لقصف، فيما دارت اشتباكات بين مسلحين معارضين والجيش عند بعض النقاط العسكرية في المحافظة".

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إنه "اشتبكت وحدة من قواتنا المسلحة مع مجموعة إرهابية في محيط بلدية داريا خلال ملاحقتها للإرهابيين في المدينة وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب وصادرت أسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم".

وذكر مصدر مسؤول لوكالة سانا أنه "تمت مصادرة رشاشات ثقيلة وقناصات متطورة وبنادق آلية كانت بحوزة الإرهابيين".

وفي مزارع دوما بالغوطة الشرقية، قالت سانا إنه "نفذت وحدة من قواتنا الباسلة عملية نوعية أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين الذي يرتكبون أعمال قتل ويعيثون فسادا وتخريبا في تلك المنطقة، كما قضت وحدة من جيشنا الباسل على عدد من أخطر الإرهابيين في بلدة حجيرة بينهم متزعمو مجموعات إرهابية".

إلى ذلك، قالت سانا إنه "اشتبكت الجهات المختصة مع مجموعة إرهابية مسلحة كانت تقوم بالاعتداء على المواطنين والممتلكات قرب قصر أبو سمرة في ريف حماة الشمالي وأوقعت إصابات مباشرة في صفوفها، ما أسفر عن مقتل متزعم المجموعة وجميع أفرادها".

وأوضحت الوكالة إنه "نفذت وحدات من قواتنا المسلحة سلسلة عمليات نوعية في مناطق متفرقة من ريف ادلب دمرت خلالها اوكارا للإرهابيين وأوقعت عددا منهم بين قتيل ومصاب ودمرت عددا من أدوات إجرامهم".

ونقلت سانا عن مصدر بالمحافظة قوله "إن العمليات أسفرت عن تدمير مستودع للأسلحة والذخيرة وأوكار وتجمعات بمن فيها من الإرهابيين وإصابة آخرين في بلدات الغسانية وتفتناز والطليحة ومعارة النعسان وبنش وأريحا بالإضافة إلى تدمير عدد من الآليات التي كان الإرهابيون يستخدمونها في عملياتهم الإجرامية واعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم".

وتابعت الوكالة إنه "قضت وحدة من قواتنا المسلحة في عملية نوعية نفذتها على عدد من الإرهابيين في قرية برج قاعي في منطقة الحولة بريف حمص".

وقال مصدر في المحافظة لوكالة سانا إنه "تم خلال العملية تدمير مستودع أسلحة وذخيرة وعدد من الآليات وسيارة مجهزة برشاش ثقيل يستخدمها الإرهابيون في ارتكاب أعمالهم الاجرامية ضد المواطنين وفي أعمال التخريب".

وأشارت سانا إلى أنه "نفذت وحدة من قواتنا المسلحة عملية نوعية قضت خلالها على عدد من الإرهابيين في مزارع السلطانية وجوبر بحمص".

وأوضحت أنه "واصلت وحدات من قواتنا المسلحة ملاحقة المجموعات الإرهابية في دير الزور وريفها لإعادة الاستقرار والأمن إلى المدينة".

وقال مصدر مسؤول لوكالة سانا إن "وحدة من قواتنا المسلحة اشتبكت مع إرهابيين في دوار غسان عبود والرشدية والحويقة وأوقعت في صفوفهم عددا من القتلى والإصابات ودمرت معداتهم وأدوات تنقلهم".

وأضاف المصدر أنه "تم تدمير سيارة بمن فيها من الإرهابيين قرب صوامع الحبوب والقضاء على متزعم المجموعة الإرهابية ويدعى عبد اللطيف حسين الطيب.

ولفتت سانا إلى أنه "في شارع سينما فؤاد والحسينية اشتبكت وحدة من قواتتا المسلحة مع إرهابيين وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين".

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 22 شهرا احتجاجات مناهضة للسلطات, ما لبثت ان تطورت الامور الى مواجهات عسكرية حادة بين الجيش ومعارضين مسلحين، الامر الذي ادى الى سقوط الكثير من الضحايا, ونشوء حركة نزوح داخلية وخارجية.



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )