• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

مظاهرة مؤيدة لمرسي في الاسكندرية تتحول لصدام دامي

اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي مرسي بالإسكندرية

بواسطة : admin
 0  0  339
مظاهرة مؤيدة لمرسي في الاسكندرية تتحول لصدام دامي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
  اندلعت اشتباكات دامية بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري محمد مرسي، في مدينة الإسكندرية، خلال مظاهرات دعت العديد القوى الإسلامية إلى تنظيمها بعد ظهر الجمعة، رداً على أحداث العنف التي وقعت في نفس المنطقة قبل أسبوع، احتجز خلالها أحد قيادات الحركة الإسلامية لنحو 10 ساعات.
وعززت قوات الأمن المركزي تواجدها بمحيط ساحة مسجد "القائد إبراهيم" بالإسكندرية صباح الجمعة، ونشرت قواتها وأغلقت مداخل حديقة "الخالدين" المطلة علي المسجد، منعاً لأية اضطرابات أو اشتباكات مع قوي تيار الإسلام السياسي، التي أعلنت عن تنظيمها مليونية "الدفاع عن العلماء والمساجد"، الجمعة.
وذكر التلفزيون المصري الرسمي أن قوات الأمن قامت بالفصل بين المتظاهرين في محيط المسجد، فيما لم ترد أية تقارير فورية عن سقوط ضحايا نتيجة الاشتباكات التي اندلعت عقب صلاة الجمعة.
وأفاد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الحكومي، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، بأن حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين"، وحزب "النور"، التابع لجماعة "الدعوة السلفية"، بالإضافة إلى عدد آخر من قوى تيار الإسلام السياسي، أعلنت مشاركتها في مليونية الجمعة.
وأشار إلى أن هذه الفعاليات تأتي في أعقاب الأحداث التي وقعت الأسبوع الماضي، من مصادمات بين معارضين ومؤيدين للرئيس مرسي، أسفرت عما وصفه البعض باحتجاز للشيخ أحمد المحلاوي، الإمام التاريخي لمسجد القائد إبراهيم، وأحد أقطاب الحركات الإسلامية بالمسجد لمدة ناهزت عشر ساعات.
إلى ذلك، حذرت وزارة الداخلية، في بيان لها مساء الخميس، من التداعيات والآثار السلبية التي قد تنتج جراء الحشد للتظاهرات التي تدعوا لها بعض التيارات السياسية في ظل الظروف الحالية للبلاد، وما تشهده من تصعيد في ردود الأفعال العدائية بين مختلف الأطراف.
وقالت الوزارة إن "مواجهة تلك الحشود أمنياً، تشكل ضغوطاً على قوات الشرطة التي تتعامل مع تلك المواقف ميدانياً، وتحرص على سلامة المواطنين المشاركين في تلك التظاهرات"، كما شددت الوزارة على ضرورة أن يتحمل الداعين لتلك الحشود المسؤولية عن تنظيمها.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )