• ×
  • تسجيل

الجمعة 2 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

مشاورات لتشكيل حكومة فلسطينية قريباً

بواسطة : admin
 0  0  431
مشاورات لتشكيل حكومة فلسطينية قريباً
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 توقع مسؤولون فلسطينيون أن تبدأ خلال أيام مشاورات تشارك فيها مختلف الفصائل لتشكيل حكومة وحدة وطنية، بمقتضى ما نص عليه اتفاق المصالحة في القاهرة بين حركتي فتح وحماس.

وكانت وفود الفصائل التي شاركت في حفل توقيع الاتفاق بالقاهرة قد بدأت أمس العودة إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، لاستكمال المشاورات فيما بينها في القضايا المضمنة في اتفاق المصالحة الموقع الأربعاء الماضي, وعلى رأسها حكومة الوحدة.

وحدد اتفاق القاهرة شكل الحكومة المقبلة بأنها حكومة مستقلين مهنيين، فيما حدد صلاحياتها في سبع نقاط بينها متابعة وتنفيذ الاتفاق, وإزالة آثار الانقسام, والإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية بعد عام، إضافة إلى إعمار غزة, ورفع الحصار عنها السقف الزمني
وقال المنسق العام لتجمع الشخصيات المستقلة ياسر الوادية إن الترتيبات جارية للبدء في مشاورات تشكيل الحكومة وبحث كافة الملفات خلال الأيام القادمة، موضحا أنه لم يُحدد سقف زمني للمشاورات.

وقال إن الشخصيات المستقلة تضغط باتجاه أن ترى الحكومة النور خلال أقل من شهر، معربا عن أمله في أن تبدأ فورا الخطوات العملية لتشكيل ما يفضل تسميتها "حكومة الإنقاذ الوطني".

وذكر أن مشاورات تشكيل الحكومة ستتم بين كل الأطراف الفلسطينية وليس بين فتح وحماس فقط، رغم أنهما اللاعبان الرئيسيان.

وتوقع المسؤول الفلسطيني جهدا لمختلف الفصائل والقوى الوطنية في هذا الملف، موضحا أنها قد تقوم بترشيح شخصيات لتقلد مواقع وزارية باعتبار أن الكل شركاء في هذا الأمر.

أما عن آلية اختيار رئيس الوزراء والوزراء, فقال الوادية إن الفصائل والقوى الفلسطينية ستتوافق داخليا على الأسماء، فيما تقوم مصر بجهودها دون أن تختار رئيس الوزراء لأنه شأن فلسطيني.

ومن جهته, قال عضو المجلس التشريعي عن حركة حماس نزار رمضان إن المشاورات جارية داخل الفصائل -خاصة فتح وحماس- لتشكيل الحكومة المقبلة من الكفاءات الوطنية، موضحا أن الفصائل ستسمي وتعرض الأسماء على اللجنة المختصة لتشكيل الحكومة المقبلة بالتوافق.

وأضاف أنه يحق لكل فصيل أن يحتج على أي اسم يطرح إذا كان خارج المواصفات المطلوبة وهو الاستقلالية، مرجحا أن يكون رئيس الوزراء القادم من غزة، بينما توزع باقي الحقائب الوزارية على الضفة والقطاع، وتتركز مهمة الحكومة على متابعة المصالحة والتهيئة للانتخاباتوقال إن كل فصيل سيطرح الأسماء التي يرشحها أمام اللجان المختصة والتي ما زال بعضها مجتمعا في القاهرة، مؤكدا أن تشكيل الحكومة سيتم في أسرع وقت ممكن.

مرشحون
وكان رئيس كتلة فتح البرلمانية ورئيس وفدها للحوار عزام الأحمد قد قال في تصريحات صحفية إن وفدي فتح وحماس سيبدآن خلال أيام لقاءات لمناقشة تشكيل الحكومة, والاتفاق على أعضائها، ومعالجة آثار الانقسام.

وتناقلت مواقع إخبارية إلكترونية أسماء قيل إنها مرشحة لرئاسة الحكومة المقبلة، ومنها رجل الأعمال منيب المصري, والنائبان المستقلان جمال الخضري وزياد أبو عمرو، والمرشح السابق للرئاسة الفلسطينية عبد الكريم شبير، ورئيس الجامعة الإسلامية الحالي كمالين شعث، والسابق محمد شبير.

وكان القيادي في حركة فتح والسفير الفلسطيني السابق لدى القاهرة نبيل عمرو قد رجح تولي رئيس حكومة تسيير الأعمال سلام فياض رئاسة الوزراء مجددا. إلا أن وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) نقلت عن مصادر في حركتي فتح وحماس استبعادهما تولي فياض رئاسة الحكومة المقبلة.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )