• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

قصف على مخيم اليرموك ودمشق واشتباكات ببرزة

ضحايا بقصف على مشفى بمخيم اليرموك ومخبز بالحجر الأسود بدمشق .. واشتباكات في برزة

بواسطة : admin
 0  0  289
قصف على مخيم اليرموك ودمشق واشتباكات ببرزة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 تعرض مخيم اليرموك بدمشق، يوم الخميس، إلى قصف، أصاب أحياء سكنية ومشفى، كما تعرض مخبز آلي في حي الحجر الأسود لقصف، ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين معارضين في حي برزة، بينما تواردت أنباء عن أن مسلحين معارضين سيطروا على كتيبة عسكرية في منطقة شبعا بريف دمشق، في وقت تعرضت مناطق بريف دمشق وحمص ودرعا ودير الزور لقصف.



وقال مصدر من الأهالي إن "قصفا وقع على مخيم اليرموك ما أدى إلى سقوط ضحايا وجرحى، كما سقطت قذيفتين على مشفى الباسل في المخيم".‬

وقال ناشطون إن "ضحايا وجرحى سقطوا في مخيم اليرموك بدمشق جراء قصف طال أحياء سكنية ومشفى الباسل".

وأضاف ناشطون أن "أربعة اشخاص قضوا فيما أصيب عشرات آخرون جراء استهداف مخبز آلي في حي الحجر الاسود بدمشق بقذائف"، مبينين أن "اشتباكات دارت بين الجيش ومسلحين معارضين في حي برزة".

ولفت ناشطون إلى أن "قصف طال مدينة حرستا في ريف دمشق ومدن معضمية الشام وزملكا وعربين وبيبلا، كما تعرضت بلدات وقرى في حمص ودرعا ودير الزور لقصف".

في سياق متصل، قال ناشطون إن "مسلحين معارضين سيطروا على كتيبة الإنشاءات العسكرية في منطقة شبعا بريف دمشق على طريق مطار دمشق الدولي".

من جهتها، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إنه "في جديدة الفضل، فجر إرهابيون سيارة مفخخة في حارة المستوصف ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المواطنين بينهم نساء وأطفال".

وذكر مصدر في مشفى المواساة لسانا أنه "وصل إلى المشفى جثث 8 شهداء بينهم 3 نساء وطفلتان جراء التفجير الإرهابي الذي استهدف الأحياء السكنية في جديدة الفضل".

وأضاف المصدر أن "قسم الإسعاف في المشفى استقبل 33 جريحا إصابة بعضهم خطيرة وبينهم عدد من الأطفال والنساء حيث تم تقديم الإسعافات اللازمة لهم".

ولفتت سانا إلى أن "عدد من عمال شركة جندر لتوليد الطاقة الكهربائية أصيبوا بنيران مجموعة إرهابية مسلحة استهدفت الحافلة التي كانت تقلهم إلى عملهم صباح اليوم".

ونقلت سانا عن مصدر بالمحافظة قوله إن "المجموعة الإرهابية استهدفت الحافلة على طريق جندر بريف حمص ما أدى إلى إصابة عدد من العمال".

ولفتت الوكالة إلى أنه "واصلت وحدات من جيشنا الباسل ملاحقة المجموعات الإرهابية المسلحة وتدمير أوكارهم بما فيها من أسلحة وإرهابيين وأدوات إجرامية يستخدمونها في ارتكاب أعمال قتل وتخريب في حجيرة والذيابية بريف دمشق".

وقال مصدر مسؤول لوكالة سانا أن "وحدة من قواتنا المسلحة دمرت كميات كبيرة من الاسلحة والذخيرة بينها قواذف /آر بي جي/ داخل وكر للإرهابيين قرب جامع خالد بن الوليد في بلدة حجيرة".

وأضاف المصدر أن "وحدة ثانية من قواتنا المسلحة دمرت مدفع هاون نصبه إرهابيون في إحدى المزارع بالذيابية لاستهداف الأهالي والمواطنين وتخريب الممتلكات العامة والخاصة في البلدة".

وفي ريف حلب، قالت سانا إنه "استهدفت قواتنا المسلحة تجمعات لإرهابيين في المسلمية وأوقعت في صفوفهم أعدادا من القتلى والجرحى، كما تصدى عناصر حراسة مدرسة المشاة في المسلمية لمجموعة إرهابية مسلحة حاولت الاعتداء على المدرسة وأوقعت العديد من أفرادها بين قتيل وجريح".

وأشارت سانا إلى أنه "اشتبكت وحدة من قواتنا المسلحة مع إرهابيين على طريق حلب المسلمية ما أسفر عن مقتل عدد منهم وتلاحق الفارين".

ودخلت الأزمة السورية شهرها الـ 22، وسط تصاعد وتيرة الاشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين في عدد من المحافظات السورية، لاسيما في دمشق وريفها وحلب والمنطقة الشمالية الشرقية، ما أسفر عن سقوط آلاف الضحايا وتهجير مئات الآلاف خارج البلاد.

سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )